Jump to content
Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

الإنتخابات البلدية في إيطاليا


حزب إيطالي يتّخذُ من سويسرا نموذجا رائدا للديمقراطية المباشرة



بقلم صونيا فيناتزي




 انظر لغات أخرى 3  لغات أخرى 3
كيارا أبيندينو، تمّ انتخابها مؤخرا لرئاسة بلدية مدينة تورينو الإيطالية، والتي هي واحدة من ألمع الوجوه التي حققت الفوز لحركة خمس نجوم ولديمقراطيتها التشاركية في الانتخابات الإيطالية لعام 2016. (Keystone)

كيارا أبيندينو، تمّ انتخابها مؤخرا لرئاسة بلدية مدينة تورينو الإيطالية، والتي هي واحدة من ألمع الوجوه التي حققت الفوز لحركة خمس نجوم ولديمقراطيتها التشاركية في الانتخابات الإيطالية لعام 2016.

(Keystone)

مثّّل فوز حركة 5 نجوم في 19 بلدية، من بينها روما وتورينو، ضمن 20 بلدية تَرشّح فيها في الانتخابات المحلية لعام 2016، تعزيزا للديمقراطية التشاركية في إيطاليا، باعتبار أن الحركة تطمح إلى "نظام ديمقراطية مباشرة وفقا للنموذج السويسري"، كما يقول ريكاردو فراكّارو، المتحدث باسم حركة 5 نجوم في مجلس النواب. 

"مبدأ المشاركة، في كلّ شيء وعلى جميع المستويات، هو أحد القيم الأساسية لحركة خمس نجوم، ولذلك بدأنا، منذ عدة شهور، مسارا تشاركيا لإنجاز برنامج تورينو الغد"، وفق ما نصّ عليه البرنامج الإنتخابي لكيارا أبيندينو، الرئيسة الجديدة لبلدية مدينة تورينو، التي تَوّجت ومعها فيرجينيا راجّي أول امرأة تفوز بمنصب عمدة روما، النجاح الأول لحركة 5 نجوم في المدينتين الرئيسيتين.

ومن بين النقاط التي أتت كيارا أبيندينو على ذكرها كمرجعية لتطبيق مبدأ الديمقراطية المباشرة، مقترح التعديل الدستوري بشأن الإستفتاءات، التقريرية والإستشارية والتعديلية، غير المقيّدة بنصاب ولا مواضيع محددة، الذي سبق وأن تقدم به ريكاردو فراكّارو على الصعيد الوطني، وتمّ رفضه من قبل أغلبية أعضاء اللجنة الدستورية في مجلس النواب، إلا أنه لا يزال على جدول أعمال حركة 5 نجوم، والتي تسعى لوضعه حيز التنفيذ على مستوى البلديات التي فازت برئاستها.

وما هذه إلا خطوة أولى، وإن كانت نوعا ما محدودة لأن تطبيق أدوات الديمقراطية المباشرة لا يخرج عن نطاق المسائل التي هي من اختصاص البلديات، والمحصورة جدا في إيطاليا، حسبما ذكر ريكاردو فراكّارو، مشيرا إلى أنه سبق للحركة وأن شرعت في اتخاذ خطوات في هذا الإتجاه على مستوى البلديات التي ترأسها، وضرب لذلك مثالا ببلدية ميرا (في مقاطعة فينيتو)، التي يجري فيها، هذه الأيام، إضافة مادة إلى الدستور بشأن الإستفتاءات الإستشارية والتعديلية غير المقيّدة بنصاب.

الإعجاب بالنموذج السويسري

"نحن داخل حركة 5 نجوم نتقاسم المهام ونتعاون فيما بيننا، فأنا على سبيل المثال مسؤول عن تطوير نظام الديمقراطية التشاركية على المستوى الوطني، لذلك أحضرت النموذج السويسري كمرجعية بالنسبة للديمقراطية التشاركية وللقانون الإنتخابي، وقد حظي بالقبول من قبل الحركة"، أوضح فراكّارو.

وكشف المتحدث باسم حركة 5 نجوم في البرلمان عن أن الحركة تفحصت أيضا نماذج أخرى، لا سيما تلك المعمول بها في بعض الولايات الأمريكية، وقال: "لكن النموذج السويسري هو ما نصبو إليه وهو الذي نفضله ونميل إليه أكثر". 

ليس فقط لأنه يتيح للمواطنين فرصة إيصال مقترحاتهم إلى صناديق الإقتراع وإمكانية إبطال القرارات البرلمانية، وإنما أيضا لوجود المكوّن الفدرالي الذي يمنح الإستقلالية في اتخاذ القرارات، وحسب رؤية حزب الـ 5 نجوم، من الضروري أن تكون عملية صنع القرار، على مستوى كافة قطاعات الدولة، من الأسفل إلى الأعلى وليس العكس.

طريق شاق وطويل

على الرغم من أن الهياكل المركزية للدولة الإيطالية لا توفر، في الوقت الحاضر، سوى نطاقا محدودا لممارسة الديمقراطية المباشرة، إلا أن حركة 5 نجوم تعتزم الإستفادة من ذلك القدر المتاح في البلديات التي فازت فيها: "لإنضاج وعي نقدي من القاعدة، يمكن عن طريقه تطوير ثقافة جديدة، تقوم على مبدأ التشاركية والديمقراطية المباشرة، ثم الصعود بها لتصل إلى المستويات العليا"، على حد قول ريكاردو فراكّارو.

والحقيقة أن: "الديمقراطية التشاركية هي تغيير ثقافي وتطوير للمفاهيم وليست قضية قوانين وتشريعات، فاليوم، في إيطاليا، ليس بالضرورة أن يدرك الجميع مدى الحاجة إلى المشاركة وإلى أن تكون هنالك رقابة من القاعدة، لأننا تربينا على نظام التفويض النيابي، لذا المفروض أن يتعلّم المواطنون ويكتسبوا الخبرة، وفي نهاية المطاف، هدفنا هو التوصل إلى ما يشبه النموذج السويسري، وبالتالي نريد أن نذهب إلى الحكومة ونعطي الناس الأدوات التي تمكنهم من الرقابة على ممثليهم"، كما قال النائب عن حركة 5 نجوم، وأكّد على أن الطريق لا يزال طويلا ووعرا.

هل تعتقد أن إيطاليا سوف تتبع في يوم ما نظام الديمقراطية المباشرة كما هو مطبّق في سويسرا؟

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

حقوق النشر

جميع الحقوق محفوظة . فكل محتوى موقع swissinfo.ch محفوظ الحقوق، وغير مُصرح به إلا للاستخدام الخاص فقط . ويتطلب أي استخدام آخر لمحتوى الموقع غير الاستخدام المذكور أعلاه، لا سيما التوزيع، والتعديل، والنقل، والتخزين، والنسخ موافقة كتابية مسبقة من موقع swissinfo.ch. إذا كنت ترغب في استخدام محتوى الموقع بأي شكل من هذه الأشكال، برجاء التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني: contact@swissinfo.ch

وبخصوص الاستخدام لأغراض خاصة، لا يُسمح إلا باستخدام الروابط التشعبية المؤدية إلى محتوى معين، ووضعها على الموقع الإلكتروني الخاص بك أو الموقع الإلكتروني لأي أطراف خارجية. ولا يجوز تضمين محتوى موقع swissinfo.ch إلا في بيئة خالية من الإعلانات دون أي تعديلات. وتُمنح رخصة أساسية غير حصرية لا يمكن نقلها وتسري سريانًا خاصًا على كل البرامج والحافظات والبيانات ومحتوياتها المتاحة للتنزيل من على موقع swissinfo.ch. وتُمنح هذه الرخصة بشرط التحميل لمرة واحدة وحفظ البيانات المذكورة على أجهزة خاصة. وتظل باقي الحقوق الأخرى ملكية خاصة لموقع swissinfo.ch. ويُمنع منعًا باتًا بيع أو المتاجرة باستعمال هذه البيانات على وجه الخصوص.

×