Jump to content
Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

نجيب بورخيص (20 عاما)، تونس


"الديمقراطية تتطور تدريجيا في تونس"



بقلم swissinfo.ch




 انظر لغات أخرى 3  لغات أخرى 3

"ستنتصر الديمقراطية على الإرهاب"، هكذا يقول الشاب السويسري نجيب بورخيص، الطالب ابن العشرين ربيعا الذي يُقيم حاليا في مدينة جربة في تونس، ويُعتبر أحد الأصوات الجديدة لسويسرا الخامسة (أي الجاليات السويسرية المقيمة بالخارج)، كما ساهم في إحياء "برلمان الشباب السويسري في الخارج".

يحُث نجيب بورخيص الشباب على الإستفادة من الآليات التي تتيحها الديمقراطية المباشرة من أجل الترويج لأفكارهم ورؤاهم في المجال السياسي. (zvg)

يحُث نجيب بورخيص الشباب على الإستفادة من الآليات التي تتيحها الديمقراطية المباشرة من أجل الترويج لأفكارهم ورؤاهم في المجال السياسي.

(zvg)

swissinfo.ch : بوصفك أحد أعضاء برلمان الشباب السويسري في الخارج، ما هي الأهداف التي ترغب في تحقيقها في سويسرا، وفي تونس التي هي بلد إقامتك؟ 

نجيب بورخيص : أن تكون عضوا في برلمان الشباب السويسري في الخارج يمنحك فرصة كبيرة للتواصل مع أبناء جيلك من الشباب السويسري المقيم في الخارج ومن جنسيات أخرى حول العالم.

وفي سويسرا، ومن خلال برلمان الشباب، أود أن أحفز الشباب على المشاركة في التصويت، فنحن بحاجة إلى كل صوت لكي نحرز تقدما.

ومن ناحية أخرى، أرغب في إنشاء برلمان للشباب السويسري في تونس حتى يتمكن الجميع من المشاركة في الحياة السياسية، وأن تتاح لهم فرصة التعرف أكثر على حقوقهم السياسية.

swissinfo.ch : ما هو وضع الديمقراطية المباشرة في تونس؟ وما الذي أعجبك فيها، وإلى ماذا تفتقر؟

نجيب بورخيص : لا توجد ديمقراطية مباشرة في تونس، والديمقراطية موجودة فقط منذ ثورة 2011، ويوم 23 نوفمبر 2014، حصلت عندنا أول انتخابات رئاسية ديمقراطية، وهي خطوة مهمة للمضي قدما، والديمقراطية في تونس تتحسّن قليلا، قليلا.

swissinfo.ch : في معظم البلدان، تكون مشاركة الشباب في التصويت والإنتخابات أقل من الفئات العمرية الأخرى. ألا يمكن أن تكون الديمقراطية المباشرة وسيلة مثالية للشباب لكي يطرحوا أفكارهم ويلبوا احتياجاتهم؟

نجيب بورخيص : قد يكون عدم فهم الشباب للقضايا المطروحة للتصويت من أهم أسباب عزوف هذه الفئة عن المشاركة الانتخابية، وقد تُشكّل الديمقراطية المباشرة حلا جيدا للتغلب على هذا الفتور وتمنح الشباب فرصة التعبير عن مطالبهم وعن آرائهم السياسية.

swissinfo.ch : بشكل خاص، منذ هجمات باريس تعيش أوروبا هاجس الخوف من إرهاب ما يُسمّى بالدولة الإسلامية، فهل تشكّل محاربة التطرف الإسلامي، وما ينتج عنها من تقييد للحريات الفردية ولا بد، خطرا على الديمقراطية؟

نجيب بورخيص : لا يمكن للإرهاب أن ينتصر على حرية التعبير، ونحن نستمد قوتنا من الشعب، بينما يستمد الإرهابيون قوتهم من زعيمهم، فإذا سقط أحدنا استمر الآخرون في القتال والنضال، أما إذا سقط زعيم الإرهابيين فإنهم يسقطون جميعا.

منصة الشباب السويسري في الخارج

يمثّل برلمان الشباب السويسري في الخارج، الذي لم يمضي على إنشائه سوى بضعة أشهر، حدثا جديدا من نوعه، وهو يمارس عمله البرلماني عن طريق الإنترنت وعبر وسائل الإتصال الاجتماعي وسكايب، حيث تدور الحوارات ويتم التواصل بين نحو 350 عضوا من أعضائه يتوزعون على جميع القارات.

أجرت swissinfo.ch مقابلات مع 11 شابا سويسريا من المغتربين، الذين هم في الأساس أعضاء الهيئة التنفيذية لبرلمان الشباب في الخارج، بغية سبر آرائهم حول الديمقراطية المباشرة في سويسرا وفي البلاد التي يُقيمون فيها.

حقوق النشر

جميع الحقوق محفوظة . فكل محتوى موقع swissinfo.ch محفوظ الحقوق، وغير مُصرح به إلا للاستخدام الخاص فقط . ويتطلب أي استخدام آخر لمحتوى الموقع غير الاستخدام المذكور أعلاه، لا سيما التوزيع، والتعديل، والنقل، والتخزين، والنسخ موافقة كتابية مسبقة من موقع swissinfo.ch. إذا كنت ترغب في استخدام محتوى الموقع بأي شكل من هذه الأشكال، برجاء التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني: contact@swissinfo.ch

وبخصوص الاستخدام لأغراض خاصة، لا يُسمح إلا باستخدام الروابط التشعبية المؤدية إلى محتوى معين، ووضعها على الموقع الإلكتروني الخاص بك أو الموقع الإلكتروني لأي أطراف خارجية. ولا يجوز تضمين محتوى موقع swissinfo.ch إلا في بيئة خالية من الإعلانات دون أي تعديلات. وتُمنح رخصة أساسية غير حصرية لا يمكن نقلها وتسري سريانًا خاصًا على كل البرامج والحافظات والبيانات ومحتوياتها المتاحة للتنزيل من على موقع swissinfo.ch. وتُمنح هذه الرخصة بشرط التحميل لمرة واحدة وحفظ البيانات المذكورة على أجهزة خاصة. وتظل باقي الحقوق الأخرى ملكية خاصة لموقع swissinfo.ch. ويُمنع منعًا باتًا بيع أو المتاجرة باستعمال هذه البيانات على وجه الخصوص.

×