سيد هو، العضوة في المجلس التشريعي لهونغ كونغ المنتخب مباشرة من طرف المواطنين. 

سيد هو، العضوة في المجلس التشريعي لهونغ كونغ المنتخب مباشرة من طرف المواطنين. 

(swissinfo.ch)

برونو كوفمان: احتل المتظاهرون في العام الماضي (2014) أجزاء واسعة من وسط مدينة هونغ كونغ طيلة أسابيع. ما الذي أثار هذه الإحتجاجات؟

سيد هو: ما أثارها هو قرار الإصلاح المُقترح للنظام الإنتخابي الذي أصدرته اللجنة الدائمة لمؤتمر الشعب الوطني في بكين، والقاضي بعدم السماح بإجراء إنتخابات حرّة في هونغ كونغ في عام 2017، كما هو متّفق عليه، وترك حقّ اختيار المُرَشّحين لِلجنة انتخابية مؤسساتية تابعة للدولة الصينية بدلاً عن ذلك.

برونو كوفمان: كيف تطوّرت هذه الإحتجاجات التي تصدّرت عناوين وسائل الإعلام الدولية تحت عنوان "ثورة المظلّات"؟

سيد هو: إن مصطلح الثورة هو مفهوم خاطئ لما جرى. فالمتظاهرون الشباب لم يرغبوا إلا بِلَفت الإنتباه إلى الوعْد الذي قطعته المملكة المتحدة عند تسليمها هونغ كونغ إلى الصين، والمتمثل بإدخال انتخابات حرّة لسلطات المدينة. وكان المُحتجّون يُصِرّون على التمسّك بهذا التعهد.

برونو كاوفمان: لماذا يحمل التمسّك بهذا الشرط كل هذه الأهمية، سيما وأن بكين تعتبره استفزازاً كبيراً كما يبدو واضحا؟

سيد هو: إن هونغ كونغ اليوم تُشبِه الطفل الصغير القادِر على الإمساك بملعقته بيديْه بالفعل، ولكنه يفتقِر إلى فرصة استخدامها في الحصول على الغذاء. نحن نتوفّر هنا على دولة القانون وحرية التعبير وملايين الأشخاص الراغبين بتحمل مسؤولية المجتمع المحلي.

برونو كوفمان: هل يعني ذلك رغبة العديد من المواطنين في المشاركة باتّخاذ قرار حول القضايا الموضوعية أيضاً؟

سيد هو: نعم، بالتأكيد. فخلال السنوات الأخيرة، قُمنا كأحزاب ديمقراطية وبشكل متكرّر، بتنفيذ العديد من الإستفتاءات ذاتية التنظيم، وقد شكلت التجربة السويسرية على وجْه الخصوص، دافعاً قوياً ومصدراً للإلهام.

برونو كوفمان، هونغ كونغ

×