Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

بعد اقتراع الاحد 28 فبراير


أفضل سبعة اقتباسات حول الديمقراطية المباشرة



بقلم رينات كونسي




أعرب إدوارد سنودن من خلال نص نشره على تويتر عن اعتزازه وفخره بالديمقراطية المباشرة في سويسرا. (Reuters)

أعرب إدوارد سنودن من خلال نص نشره على تويتر عن اعتزازه وفخره بالديمقراطية المباشرة في سويسرا.

(Reuters)

أعربت العديد من الشخصيات العالمية، على غرار إدوارد سنودن، المدافع عن الخصوصية وحقوق الإنسان، وسيمونيتا سوماروغا، وزيرة العدل والشرطة السويسرية، ونظيرها الألماني هايكو ماس، عن وجهة نظرهم تجاه الديمقراطية المباشرة في سويسرا عقب رفض الناخبين يوم الاحد 28 فبراير مبادرة حزب الشعب الداعية إلى الطرد الآلي "للمجرمين الأجانب". 

وهذه أفضل سبعة اقتباسات اخترناها لكم:

"أنا فخور بسويسرا وبديمقراطيتها المباشرة، التي هزمت كراهية الاجانب. إلى اليسار (في الصورة): الحملة عندما كنت أعمل هنا، وعلى اليمين: اليوم".

إدوارد سنودن، عميل الأمن القومي الامريكي السابق، الذي عمل لبعض الوقت في جنيف في عام 2007.

"في الديمقراطية المباشرة، لا أحد يمكن أن تكون له قدرة كلية، بما في ذلك صاحب السيادة: هذه هي الرسالة التي أراد الناخبون تمريرها. لقد قرّروا أنه لا يمكنهم أن يحلوا محلّ القضاة والبرلمان. إنها مؤشّر على النضج الديمقراطي".

سيمونيتا سوماروغا، وزيرة العدل السويسرية

"من خلال العدد المتزايد من المبادرات الشعبية التي تضع ضوابط أكثر فأكثر تشدّدا، أصبح وجود القيم المشتركة موضع شك. لقد مرّ كل شيء على أحسن حال هذه المرة، لكن الديمقراطية المباشرة لم تجد حتى الآن الردّ المناسب على هذا التحدّي".

إريك غويير، رئيس تحرير صحيفة "نيو تسوخر تسايتونغ"

"نجحت سويسرا في تجنّب مشكلة، ولكن على المدى البعيد، خرجت ضعيفة بسبب هذه المبادرات المتكررة: الديمقراطية المباشرة تمنح فرصا كثيرة للشعبويين لزعزعة إستقرار البلاد".

فرنسوا شيري، الرئيس المشارك للحركة الأوروبية السويسرية الجديدة

"بالتأكيد، شهدنا يوم الاحد (28 فبراير) ذروة الإفتخار بمشاركة المؤسسات المدنية (وليس فقط الإفتخار بالديمقراطية المباشرة). ولكن لا يمكننا أن نستبعد أن هذه اللحظة المجيدة تتحوّل في النهاية إلى لا شيء".

نوردفيستشفايزر - صحيفة يومية سويسرية 

"لقد أظهر السويسريون بشكل ملفت أن هناك فرقا بين الكلام المرسل في المقاهي والحانات، والرأي عندما يعبّر عنه الشعب".

هايكو ماس، وزير العدل الألماني

 "هذا التصويت وضع نهاية لحملة من طرف واحد على نطاق غير مسبوق شملت وسائل الإعلام والقضاة والاساتذة والفنانين، المدعومين من الدولة ومن كل الطبقة السياسية. ويأمل حزب الشعب أن يتذكّر كل هؤلاء قوة الديمقراطية المباشرة، وحق الشعب في تقرير مصير سويسرا بنفسه".

حزب الشعب، موقف رسمي بعد هزيمة يوم الأحد


(نقله من الفرنسية وعالجه: عبد الحفيظ العبدلي), swissinfo.ch

×