صحة

في عام 2015، بلغ عدد الأشخاص الذين التجؤوا في سويسرا إلى خدمات ما يُعرف بـ "المساعدة على الإنتحار" أو "الموت الرحيم" حوالي 1000 شخص. فقد ارتفع حجم الطلبات في العام المنقضي بـ 35% مقارنة بعام 2014 وبأربعة أضعاف مقارنة بعام 2008، حسبما جاء في أسبوعية "نويه تسورخر تسايتونغ أم سونتاغ" الصادرة يوم الأحد 4 ديسمبر الجاري استنادا إلى المعطيات المتوفرة لدى المكتب الفدرالي للإحصاء.   (Keystone)

أخبارٌ مُصوّرة

يوم الثلاثاء 18 أكتوبر 2016، افتتحت المستشفيات الجامعية في جنيف (HUG) أول قسم طوارئ متخصص في أمراض الشيخوخة والمُسنين في كامل سويسرا. وابتداء من شهر نوفمبر المقبل، سيستقبل القسم المرضى الذين تفوق أعمارهم الخامسة والسبعين دون أن تكون حياتهم معرضة للخطر. المؤسسة الإستشفائية أشارت إلى أن قسم الطوارئ الجديد فريد من نوعه في سويسرا وربما في أوروبا، وأنه يأتي في سياق استباق الخدمات الضرورية المترتبة عن تهرّم السكان. وللعلم، يناهز عدد الأشخاص المقيمين في كانتون جنيف والذين تتجاوز أعمارهم الثمانين عاما 25 ألفا ومن المنتظر أن يصل تعدادهم في عام 2040 إلى خمسة وأربعين ألف نسمة.   (Keystone)

أخبارٌ مُصوّرة