Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

ابتداءً من غرة يونيو 2007، سيتم تحرير سوق الأجبان بين سويسرا والاتحاد الأوروبي بشكل كامل.

المنتجون السويسريون واعون بالتحدي الذي ينتظرهم، لكنهم يبدون قدرا من التفاؤل ويرون أن إلغاء الحواجز القائمة، سيجلب إيجابيات تفوق الصعوبات المتوقعة.

لا شك أن قرارا من هذا القبيل يحمل في طياته تغييرات لا مفر منها، لكن الاطمئنان هو الشعور الطاغي في الوقت الحاضر، لأن التغييرات في سوق الأجبان اعتمدت بشكل متدرج في إطار مرحلة انتقالية استمرت خمسة أعوام.

في هذا السياق، تمكن المنتجون السويسريون للحليب من إعداد أنفسهم لهذا الموعد عبر الاستعداد بشكل مبكّـر لملاءمة إنتاجهم مع الوضع الجديد، لكن دانييل كولير، الأمين العام لفدرالية منتجي الحليب السويسريين، يؤكّـد على أنه "يجب أن نبقى متيقظين، رغم كل شيء".

وطِـبقا لمعطيات الحكومة الفدرالية، فإن التحرير التدريجي للتجارة في قطاع الأجبان، الذي تم إلى حد الآن، أدى إلى ارتفاع مهم في حجم الصادرات بالنسبة لسويسرا.

المخاطر ونقاط القوة

يتمثل الخطر الأكبر في الضغط الذي سيتعرض له سعر الحليب، ذلك أن المبلغ المدفوع إلى المنتجين الأوروبيين يقل بنسبة الثلث في المعدل عمّـا يحصل عليه السويسريون، ومن المتوقع أن يشتد التنافس بالخصوص على الأجبان الطازجة والطرية، التي لا يفوق حجمها 10% من الإنتاج السويسري للأجبان.

في المقابل، تتمثل نقاط القوة في قطاع منتجات الألبان السويسري، الذي تمثل الأجبان نصفه تقريبا في المنتجات التي تعتمد العجائن الصلبة ونصف الصلبة، إضافة إلى المهارة الحرفية في إنتاج الأجبان، اعتمادا على الحليب النيء.

ويلاحظ كولير "سواء تعلق الأمر بالسوق الداخلية أو بالمنتجات المخصصة للتصدير، يجب علينا أن نركز على الجودة، التي يُـبدي المستهلكون استعدادا للدفع أكثر من أجل الحصول عليها".

ويضيف المسؤول عن فدرالية منتجي الحليب السويسريين "حتى بالنسبة للمنتجات العادية، يبدو أن المستهلكين السويسريين مستعدون لإنفاق المزيد، إذا ما كانت منتجة محليا. على كل يكمن مستقبل صناعة الألبان السويسرية في المنتجات، ذات القيمة المضافة المرتفعة".

أهمية العلامة المميزة

من جهة أخرى، يتوقع دانييل كولر حدوث تغييرات في تنوع المنتجات في سويسرا. فعلى سبيل المثال، سيتم التخلي عن إنتاج بعض أصناف الأجبان (مثل Mozzarella) للتركيز بشكل أكبر على منتجات بعجائن صلبة ونصف صلبة، وأن تكون – إذا أمكن ذلك - حاملة للعلامة المميزة (AOC)، التي تحدد مصدرها وأصالتها.

المنتجات الحاملة لهذه العلامة المميزة، ستكون لها إمكانية حقيقية للاستفادة من التطبيق الشامل للاتفاقيات الثنائية المبرمة بين سويسرا والاتحاد الأوروبي، لذلك، يذهب السيد كولير إلى أنه "في كل الحالات، تظل إمكانية تطور الصادرات في سوق يضم أكثر من 400 مليون مستهلك، أكثر أهمية من مخاطر الخسائر الناجمة عن منافسة أكبر داخل سويسرا. وتبعا لذلك، فإنه من الضروري الاعتراف المتبادل بالعلامة المميزة (AOC).

الترفيع في سعر الحليب

في أوروبا، أطلق المزارعون الألمان، الذين يعتبرون أكبر منتجي الحليب في أوروبا، تحركا واسعا للمطالبة بالترفيع في سعر الحليب من 27 إلى 40 سنتيم يورو للتر الواحد، ويقول المزارعون "إن الترفيع في سعر الحليب، لا يهدف إلا إلى تغطية تكاليف الإنتاج".

وفي سويسرا، تشير نقابة المزارعين (UNITERRE)، إلى أن السعر المدفوع إلى منتجي الحليب، وهو 67 سنتيما للتر الواحد في المتوسط، لا يغطي تكاليف الإنتاج (تصل إلى 1،11 فرنك للتر الواحد). ويقول رودي بيرلي، الأمين العام لنقابة المزارعين، "إن من مصلحة جميع المنتجين السويسريين أن يرتفع سعر الحليب في الاتحاد الأوروبي، وهو ما سيقلِّـص الفارق القائم مع الأسعار المطبّـقة في الكنفدرالية وفي نفس الوقت سيقلل الضغط على الأسعار الممارس من طرف المنافسة الأوروبية في سويسرا".

سويس انفو مع الوكالات

باختصار

على الرغم من التحرير الكامل لقطاع الأجبان بين سويسرا والاتحاد الأوروبي، سيواصل المورّدون الأوروبيون دفع ضمانة بيورو واحد على كل قنطار.

هذه الضمانة خاضعة لقرار مجلس وزراء الاتحاد الأوروبي، الذي لم يقرر بعدُ رسميا إلغاء طلب الترخيص للتوريد.

نظرا لأن الاتحاد الأوروبي لم يحترم تعهداته كاملة إلى حد الآن، تمسّـكت سويسرا من ناحيتها ببعض التفاصيل. فعلى سبيل المثال، سيستمر الأوروبيون، الذين يستوردون الأجبان السويسرية، في دفع خمسة فرنكات كضمانة.

هذه الرسوم الإدارية للإعلام الجمركي، ستُـلغى حال قيام الاتحاد الأوروبي بإلغاء إجراء طلب التراخيص.

الاتفاق الزراعي بين سويسرا والاتحاد الأوروبي

يشتمل الاتفاق الزراعي على إعلان مبادئ مشترك في إطار الإشارات الجغرافية المحمية والتسميات الأصلية المحمية للمنتجات، ومن أجل حماية متبادلة لهذه العلامات المميزة، يُـنتظر أن تُـدمج فيها ترتيبات تتعلق بشروط التسجيل وبنظام المراقبة المطبّـقة على عدد أكبر من المنتجات.

تعتبر حماية المؤشرات المرتبطة بالمنشأ، أولوية بالنسبة لسويسرا، التي تهتم بشكل خاص بتسميات أصناف الأجبان.

استعدادا للتحرير الكامل لتجارة الألبان، أعلنت البعثة السويسرية في بروكسل والاتحاد الأوروبي عن استعدادهما لإلغاء جميع التراخيص والشهادات بالنسبة للتجارة الثنائية. وعن قريب، لن يُـطلب من التجار في قطاع الأجبان إلا شهادة المنشأ.



وصلات

×