أعلن القضاء الكازاخستاني الخميس اصدار أحكام وعقوبات بحق نحو ألف شخص بينهم حوالى 650 حكم عليهم بعقوبات سجن قصيرة بعد التظاهرات المتكررة التي نظمت منذ الانتخابات الرئاسية الاحد الماضي.

وقالت النيابة العامة في بيان "بتهمة المشاركة في تظاهرات غير مرخصة وعدم احترام تعليمات الشرطة، أدين 957 شخصا بينهم 670 وضعوا قيد الحجز الاحتياطي و115 حكم عليهم بدفع غرامات و172 تلقوا انذارا".

وأوضح البيان أن 311 شخصا أفرج عنهم وان 180 أخرين "لا يزالون في مراكز اعتقال خاصة" بدون توضيح ما إذا كانت صدرت بحقهم أحكام أم لا.

وأدى قاسم جومارت توكاييف الأربعاء اليمين الدستورية رئيسا لكازاخستان بعد فوزه في الانتخابات التي جرت الاحد بنسبة 70% من الاصوات. لكن التظاهرات توالت منذ ذلك الحين احتجاجا على انتخابه.

واعتقل نحو مئة متظاهر الاربعاء في الماتي، أكبر مدن البلاد، حيث كان أوقف نحو مئة شخص آخرين الاحد خلال أكبر تظاهرات يشهدها هذا البلد في آسيا الوسطى منذ ثلاث سنوات.

ونظمت هذه التظاهرات بدعوة من أشد معارض للنظام، المصرفي السابق المقيم في المنفى مختار أبليازوف.

واختتمت الانتخابات عملية انتقالية نظمت بدقة منذ الاستقالة المفاجئة للرئيس نور سلطان نزارباييف في آذار/مارس الماضي، بعدما قاد بلا منازع هذه الجمهورية السوفياتية السابقة الواقعة في آسيا الوسطى.

وقال مراقبو منظمة التعاون والأمن في أوروبا الإثنين إن الانتخابات "لم تحترم بشكل كاف المعايير الديموقراطية وتخللها اعتقال متظاهرين سلميين وشابتها مخالفات واسعة يوم الانتخابات".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على
إنستغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك