تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

أضواء.. كاميرا.. إثارة! لوتسرن تُسوّق لنفسها كمكان نموذجي لصناعة الأفلام

تُعتبر لوتسرن بالنسبة للبعض صورة مصغّرة عن سويسرا ككل، ربما لأنهم شاهدوها مرات عديدة على شاشات التلفزيون. إنها واحدة من المدن السويسرية القليلة التي توفّر خدمات كاملة لإنتاج الأفلام السينمائية والبرامج التلفزيونية. (SRF/swissinfo.ch)

يعلم المسؤولون على القطاع السياحي في لوتسرن أن أيّ عرض سينمائي أو شريط تلفزيوني يصوّر بلدا ما بطريقة إيجابية يمكن أن يكون أكثر فعالية من أيّ حملة إشهارية.

لنأخذ على سبيل المثال الأفلام المُصوّرة في نيوزيلندا أو تايلاند وتأثيراتها الإيجابية على القطاع السياحي في البلدين. إذ يُعتقد أن ثلاثية "سيّد الخواتم" هي المسؤولة إلى حدّ كبير عن الزيادة الهائلة في معدلات الإقبال السياحي عقب صدور الفيلم في نيوزيلندا، أما فيلم جيمس بوند "الرجل ذو المسدّس الذهبي" (1974)، قد جعل بوكيت التايلاندية تحتل موقعا متقدما على خارطة المقاصد السياحية العالمية.

جذبت الأفلام التي تصوّر لوتسرن وجبال الألب السويسرية، ومن بينها أكثر من 200 فيلم بوليود (أي من السينما الهندية) على مدار العقديْن الماضيين، عددا لا يحصى من السياح إلى سويسرا، من الدول الآسيوية على وجه الخصوص.

ومع أن مكاتب السياحة في جميع أنحاء البلاد تواصل تقديم مساعدة محدودة للإنتاج السينمائي، إلا أن الجهود الهادفة إلى إنشاء مركز وطني خاص بإنتاج الأفلام في زيورخ باءت بالفشل.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك