تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

طاقة نووية أقدم مفاعل نووي في العالم يتهيّأ لإعادة التشغيل

انعكاس مفاعل نووي على الماء

يُوجد مفاعل بيزناو النووي في كانتون أرغاو وهو الأقدم في سويسرا.

(Keystone)

في برن، أعلنت المفتشية الفدرالية للسلامة النووية يوم الثلاثاء 6 مارس الجاري أنه يُمكن إعادة تشغيل كتلة المفاعل رقم 1 فى محطة بيزناو للطاقة النووية بعد إغلاق استمر ثلاث سنوات من أجل إجراء إصلاحات.

منشأة بيزناو في كانتون أرغاو التي بُنيت في عام 1969 هي أقدم محطة للطاقة النووية التجارية في العالم. وقد ظلت خارج الخدمة منذ شهر مارس 2015، عندما تم العثور على حالات مثيرة للريبة في مُولّد البخار.

في الوقت الحاضر، تقول سلطات السلامة إن المفاعل لا يُمثل أي خطر أمني.

عقب الاعلان، قالت شركة "أكسبو" للخدمات إنها تأمل في أن يشتغل المفاعل بشكل كامل بحلول موفى شهر مارس الجاري، إلا أنه سُجّل احتجاج فوري من طرف المجموعات المُدافعة عن البيئة التي وصفت هذا القرار بأنه "غير مسؤول على الإطلاق".

يُشار إلى أن "بيزناو" هو أحد مُفاعليْن تم إيقافهما عن العمل للتحقق من نوعية المكونات الفولاذية المُستخدمة في مُولّدات البخار الخاصة بهما. في المقابل، تم تشييد مفاعل بيزناو الثاني في عام 1971.

+ جولة داخل أول محطة للطاقة النووية في سويسرا

إجمالا، يُوجد لدى سويسرا خمس مفاعلات نووية توفّر نحو 34.5٪ من احتياجات البلاد من الطاقة. وتستخدم الكنفدرالية الطاقة النووية لإنتاج الكهرباء، وفي مجال البحوث العلمية والطب.

وفي شهر مايو 2017، أقرّ الناخبون السويسريون قانونا جديدا للطاقة يهدف إلى تشجيع استخدام الطاقات المتجددة من خلال حظر بناء محطات جديدة للطاقة النووية والعمل على الحدّ من استهلاك الطاقة.

وطبقا لما أعلنت عنه الشركة المُشغّلة لمحطة توليد الكهرباء، فإن محطة موهليبرغ للطاقة النووية التي تقع بالقرب من العاصمة برن التى بنيت فى عام 1972 ستغلق فى غضون عام 2019.

تفكيك نووي نهاية إحدى محطات الطاقة النووية في سويسرا

سيقرر الشعب السويسري يوم 27 نوفمبر 2016 ما إذا كان سيتم تعطيل محطات الطاقة النووية في البلاد بعد 45 عاما من بدء تشغيلها، ولكن، ماذا يعني تفكيك ...

SDA-ATS/ك.ض

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك