تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

أقراط من اليورانيوم السلطات الصحية السويسرية تدعو المستهلكين إلى إعادة مُجوهرات مُشعّة

قلائد معروضة في أحد الأسواق

تم اكتشاف المجوهرات المُشعة (ليست هي المعروضة في الصورة المُصاحبة) من قبل موظفي الجمارك الألمان.

(Keystone)

باعت شركة سويسرية مجوهرات حاملة لـ "أيونات سالبة" (Negative – ion) تحتوي على مستويات عالية من اليورانيوم والثوريوم. وقد قام المكتب الفدرالي للصحة العمومية بمراسلة الأشخاص الذين اشتروا هذا الصنف من المجوهرات، وطلب منهم إرسالها إلى المكتب.

يوم الإثنين 7 مايو الجاري، أكد دانيال داوفالدر، المتحدث باسم المكتب الفدرالي للصحة العموميةرابط خارجي ما جاء في تقارير إعلامية أفادت بأن شركة لم يُذكر اسمها قد استوردت مسحوقا صخريا من الصين اشتمل على مستويات ضارة لخلايا الجلد وطبقة الجلد الخارجية من المادتين المُشعّتين المذكورتين.

المكتب الفدرالي للصحة قال أيضا إنه إذا تم ارتداء الأساور والقلائد والأقراط لعدة ساعات يوميا على مدار عام، فإنه يُمكن تجاوز عتبة الجرعة المسموح بها للجلد (50 ميلي زيفرت Millisievert، وللعلم فإن "زيفرت"، هي وحدة قياس جرعة الإشعاع المكافئة). وأضاف المكتب أنه "على المدى الطويل، فإن خطر الإصابة بسرطان الجلد سوف يزداد".

المكتب أفاد أيضا بأن الأشخاص الذين اشتروا المجوهرات لم يكونوا بحاجة إلى اتخاذ أي تدابير طبية، حتى وإن قاموا بارتداء المجوهرات لفترة.

يُشار إلى أنه قد تم اكتشاف مسحوق الصخور المُشعّة من طرف رجال الجمارك الألمان، الذين قاموا بإبلاغ المكتب الفدرالي السويسري للصحة العمومية.

في السياق، قال داوفالدر إن المكتب تلقى بالفعل العديد من أصناف المجوهرات التي سيتم التخلص منها وفقا لذلك. وشدّد المكتب على أنه لا يجب أن ينتهي المطاف بالمجوهرات في صناديق القمامة العادية.

SDA-ATS/ك.ض

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك