شنّ الجيش الإسرائيلي مساء الأربعاء غارات جوية على قطاع غزّة ردّاً على أربعة صواريخ أطلقت من القطاع الفلسطيني المحاصر باتجاه جنوب الدولة العبرية واعترض اثنين منها نظام "القبة الحديد" للدفاع الجوي.

وأعلن الجيش الإسرائيلي في بيان أنّ الغارات استهدفت مواقع لحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.

وقال البيان إنّ "الجيش الإسرائيلي استهدف أهدافاً إرهابية لحماس في شمال قطاع غزة".

وأفاد شهود عيان في غزة وكالة فرانس برس أنّ القصف الإسرائيلي طاول قاعدة لحماس قريبة من شاطئ البحر من دون أن يوقع إصابات بشرية.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن في وقت سابق الأربعاء أنّ منظومة "القبة الحديد" اعترضت صاروخين من أصل أربعة أطلقت من قطاع غزة على جنوب الدولة العبرية.

ويعتبر هذا أول قصف على جنوب إسرائيل من القطاع منذ اغتيال الولايات المتحدة، الحليف الرئيسي لإسرائيل، الجنرال الإيراني قاسم سليماني في الثالث من كانون الثاني/يناير بضربة جوية في بغداد.

وتعتبر إيران من الداعمين لحركة حماس.

وقال الجيش الإسرائيلي عبر حسابه على موقع تويتر "أطلقت أربعة صواريخ فقط من غزة نحو إسرائيل، اعترض نظام الدفاع الجوي للقبة الحديد صاروخين في الجو".

ولم يتم التأكّد من مكان سقوط الصاروخين الآخرين.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو حذّر الأسبوع الماضي من أنّ بلاده ستردّ بـ"ضربة قوية" إذا تعرّضت لهجوم من إيران.

ولم يردّ نتانياهو فوراً على هذا القصف الصاروخي الذي يأتي قبل أسابيع من الانتخابات الإسرائيلية المقرّرة في الثاني من آذار/مارس.

من جهته، انتقد منافس رئيس الوزراء وزعيم التحالف الوسطي "أزرق أبيض" بيني غانتس رئيس الوزراء "لفشله في واجبه في توفير الأمن لسكان الجنوب".

وقال غانتس في بيان "سنضع حدا لإطلاق الصواريخ وتمرير الأموال إلى حماس، لقد حان الوقت لتحقيق نتيجة حاسمة".

وخاضت إسرائيل ثلاث حروب مع حماس والمجموعات المسلحة المتحالفة معها في غزة منذ 2008.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك