إنقاذ أكثر من 6000 مهاجر من البحر المتوسط في يوم واحد والعثور على 22 جثة

  رويترز عربي ودولي

أفراد من قوات خفر السواحل الليبية ينظرون من قاربهم بعد اقترابهم وصعودهم على متن سفينة تابعة لمنظمة غير حكومية ألمانية بهدف تفتيشها والتأكد من أنها لا تشارك في أنشطة الاتجار في البشر اثناء دورية في البحر المتوسط يوم 24 سبتمبر ايلول 2016. تصوير: زهرة بن سمرة - رويترز

(reuters_tickers)

روما (رويترز) - قال مسؤولون إيطاليون وليبيون إنه تم إنقاذ نحو 6055 مهاجرا كما عثر على جثث 22 شخصا لاقوا حتفهم أثناء محاولتهم الوصول بحرا إلى أوروبا يوم الاثنين.

وقال خفر السواحل الإيطالي إن ما لا يقل عن تسعة مهاجرين لاقوا حتفهم وجرى نقل امرأة حامل وطفل بطائرة هليكوبتر إلى مستشفى في جزيرة لامبيدوسا الإيطالية التي تقع في منتصف الطريق بين صقلية والساحل الليبي.

وقال مسؤولون ليبيون إن الأمواج جرفت 11 جثة لمهاجرين إلى شاطئ شرقي العاصمة طرابلس كما توفي مهاجران آخران عندما غرق مركب قبالة مدينة صبراتة بغرب ليبيا.

وأنقذت سفينة تابعة لخفر السواحل الإيطالي نحو 725 مهاجرا على متن زورق مطاطي واحد في واحدة من نحو 20 عملية إنقاذ جرت يوم الاثنين.

وتجرى عمليات الإنقاذ على بعد نحو 30 ميلا من ساحل ليبيا ويشارك فيها نحو عشر سفن من خفر السواحل والبحرية والمنظمات الإنسانية.

وقال مسؤولون إن دوريات القوات البحرية وقوات خفر السواحل الليبي اعترضت ثلاثة قوارب تحمل أكثر من 450 مهاجرا.

وكان أمس الاثنين الموافق للذكرى السنوية الثالثة لحادث غرق قارب مهاجرين قبالة لامبيدوسا والذي أسفر عن وفاة 386 شخصا.

وتقول المنظمة الدولية للهجرة إن نحو 132 ألف مهاجر وصلوا إلى إيطاليا منذ بداية العام وإن 3054 لاقوا حتفهم.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية- تحرير ياسمين حسين)

رويترز

  رويترز عربي ودولي