محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة لميناء رأس لانوف النفطي في ليبيا يوم 11 يناير كانون الثاني 2017. تصوير: عصام عمران الفيتوري -رويترز

(reuters_tickers)

روما (رويترز) - قالت وزارة الدفاع الإيطالية يوم الخميس إن إيطاليا أجلت 22 مصابا ليبيا لعلاجهم في روما وإن بعضهم شارك في القتال الذي دار الأيام الماضية للسيطرة على ميناءي رأس لانوف والسدر النفطيين.

وذكر بيان أن طائرة إيطالية عسكرية مجهزة للإسعاف الجوي، من طراز (سي 130-جيه)، نقلت المصابين يوم الأربعاء من قاعدة بنينا الجوية في مدينة بنغازي الليبية إلى العاصمة روما حيث يخضعون للعلاج في مستشفى عسكري.

واستعاد الجيش الوطني الليبي السيطرة على الميناءين الواقعين جنوب غربي بنغازي بعدما سيطر عليهما فصيل منافس يدعى سرايا الدفاع عن بنغازي في وقت سابق هذا الشهر مما عطل الإنتاج النفطي في الدولة العضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

وقال مصدر حكومي إن بعض المصابين الذين تم إجلاؤهم أصيبوا في اشتباك سابق. وأضاف أن هذه هي أول مرة تساعد فيها إيطاليا في إجلاء مصابين من الجيش الوطني الليبي الذي يدعم برلمان طبرق لا الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة.

وفتحت إيطاليا مستشفى ميدانيا عسكريا في مصراتة العام الماضي ونفذت عددا من الرحلات الجوية المماثلة منذ بداية 2016.

وتريد إيطاليا دعم استقرار ليبيا، التي مزقتها حرب أهلية منذ الإطاحة برجلها القوي معمر القذافي في عام 2011، لأسباب من بينها وقف نشاط مهربي البشر الذين أرسلوا مئات الآلاف من المهاجرين عبر قوارب إلى إيطاليا.

ووقعت إيطاليا بدعم من دول أخرى أعضاء في الاتحاد الأوروبي اتفاقا لمكافحة تهريب البشر مع حكومة طرابلس المدعومة من الأمم المتحدة في شهر فبراير شباط. وتعهدت إيطاليا والاتحاد الأوروبي بتمويل مخيمات اللاجئين في لبيبا وبتدريب خفر السواحل الليبي وتزويده بالمعدات اللازمة له.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري)

رويترز