أ ف ب عربي ودولي

جنود ماليون في غاو

(afp_tickers)

قتل 17 جنديا ماليا وجرح 35 آخرون الثلاثاء في "هجوم إرهابي منسق" ضد معسكر للجيش في نمبالا (وسط)، بحسب ما أعلن وزير الدفاع المالي للتلفزيون الرسمي.

وكانت حصيلة سابقة أفادت بسقوط "12 قتيلا ونحو ثلاثين جريحا" من الجنود في الهجوم صباح الثلاثاء على معسكر نمبالا في منطقة سيغو في وسط البلاد.

وقال الوزير تييمان هوبير كوليبالي لقناة "أو أر تي أم" المالية إن "الحصيلة ارتفعت. خسرنا 17 رجلا بالإضافة إلى 35 جريحا نقلوا جمعيهم إلى وحدات العناية في منطقة سيغو".

وأضاف "نؤكد أن هذا الهجوم الإرهابي المنسق على مواقعنا في نمبالا سيلقى ردا مناسبا".

ولفت كوليبالي إلى أن القوات المسلحة المالية تسيطر على المدينة حاليا وتقوم بعمليات للعثور على المهاجمين.

وتابع "هناك جماعة أعلنت مسؤوليتها. نحن حذرون. نحاول ايجاد رابط بين أسلوب تحرك" المهاجمين في نمبالا "مع معلوماتنا عن جماعات إرهابية مختلفة تعمل في هذا الجزء من مالي".

يقع معسكر نمبالا على بعد اكثر من 510 كيلومترات من العاصمة باماكو وهو ثاني اكبر معسكر للجيش المالي في منطقة سيغو في وسط البلاد. ولم تتوفر معلومات عن مساحته او عدد الجنود المتمركزين فيه.

قبل ساعات تبنت الهجوم مجموعة من اتنية "فولاني" تحت مسمى "التحالف الوطني لحماية هوية شعب الفولاني واحقاق العدالة" وهي حركة سياسية مسلحة اعلنت عن قيامها في حزيران/يونيو بعد اعمال عنف ضد هذه القومية، وفق مسؤولين.

وقالت الحركة ان ثلاثة من عناصرها اصيبوا بجروح وانها استولت على خمس شاحنات صغيرة وشاحنتين لنقل الجند.

afp_tickers

  أ ف ب عربي ودولي