رويترز عربي ودولي

أشخاص متجمعون على أرض تطل على البحر المتوسط بمحافظة البحيرة أثناء عمليات البحث عن ضحايا غرق قارب يقل مهاجرين يوم الأربعاء. صورة لرويترز تستخدم للأغراض التحريرية فقط ويحظر إعادة بيعها أو حفظها في أرشيف

(reuters_tickers)

القاهرة (رويترز) - قال مسؤولان إن عدد قتلى غرق قارب هجرة غير شرعية في البحر المتوسط قبالة السواحل المصرية ارتفع إلى 52 بعد انتشال تسع جثث أخرى يوم الخميس.

وقال وكيل وزارة الصحة في محافظة البحيرة المصرية علاء عثمان واللواء محمد خريصة مدير إدارة المباحث الجنائية في المحافظة التي غرق القارب قبالتها إن من بين الجثث غلام مصري عمره 12 عاما.

وكان القارب قد غرق في ساعة مبكرة صباح الأربعاء خارج قرية برج رشيد إحدى قرى البحيرة وعلى متنه مئات المهاجرين غير الشرعيين من مصر والسودان والصومال وإريتريا وانتشل رجال الإنقاذ 43 جثة حتى مساء الاربعاء.

وقالت مصادر قضائية إن النيابة العامة في مدينة رشيد إحدى مدن البحيرة أمرت يوم الخميس بحبس أفراد طاقم القارب الناجين وعددهم أربعة أيام على ذمة التحقيق.

وكان المهاجرون قد استقلوا القارب من شاطئ في محافظة كفر الشيخ المجاورة. ولا تزال عمليات البحث والإنقاذ جارية.

وقالت مصادر في محافظة البحيرة إن 169 من ركاب القارب نجوا منهم سبعة يتلقون العلاج في المستشفى الحكومي برشيد.

وكان رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل قال إن كل الموارد الممكنة ستوجه لبعثة الإنقاذ وإن المسؤولين عن الحادث لا بد وأن يقدموا للعدالة.

وقال مسؤول أمني رفيع بمحافظة البحيرة لرويترز يوم الأربعاء إن المعلومات الأولية تشير إلى أن الحمولة الزائدة تسببت في الحادث.

ويحاول كثيرون عبور البحر إلى إيطاليا من الساحل الأفريقي خلال أشهر الصيف وخاصة من ليبيا حيث يعمل مهربو البشر بحصانة من العقاب نسبيا. لكنهم ينطلقون أيضا من سواحل مصر.

وغرق نحو 320 مهاجرا ولاجئا قبالة جزيرة كريت اليونانية في يونيو حزيران. وقال المهاجرون الذين نجوا من الحادث إن قاربهم أبحر من مصر.

وشهدت أوروبا تدفق نحو 1.3 مليون مهاجر ولاجئ عام 2015 أغلبهم فروا من الحروب وشظف العيش في الشرق الأوسط وأفريقيا.

(تغطية صحفية للنشرة العربية محمد عبد اللاه - تحرير أحمد حسن)

reuters_tickers

  رويترز عربي ودولي