Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

اقتراع 5 يونيو 2016


سبر للآراء يُفيد بأن مقترح الدخل الأدنى المضمون لن يحظى بالقبول


بقلم أورس غايزر


أموال متاحة للجميع؟ يبدو أن المواطنين لا يثقون في المبادرة الشعبية الداعية إلى إقرار دخل أدنى مضمون وغير مشروط لكل سكان سويسرا.  (Ex-press)

أموال متاحة للجميع؟ يبدو أن المواطنين لا يثقون في المبادرة الشعبية الداعية إلى إقرار دخل أدنى مضمون وغير مشروط لكل سكان سويسرا. 

(Ex-press)

يبدو أن المقترح الداعي إلى إقرار دخل أدنى غير مشروط في سويسرا لا يحظى بدعم شعبي واسع. فقد أظهرت نتائج استطلاع للآراء نُشر قبل خمسة أسابيع من موعد الإقتراع الوطني المقرر ليوم 5 يونيو 2016 أن أصحاب الفكرة فشلوا حتى الآن في إقناع مواطنيهم، وأنهم يتجهون إلى هزيمة واضحة.

سبر الآراء الذي أُنجز بتكليف من هيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية – المؤسسة الأم لـ swissinfo.ch – ونُشرت نتائجه يوم الجمعة 29 أبريل توصل إلى أن المبادرة لا تحظى بتأييد سوى 24% من المستجوبين، فيما قُوبلت بالرفض من طرف 72%، أما نسبة المترددين فلم تتجاوز 4%.  

 (swissinfo.ch)
(swissinfo.ch)

مارتينا موسّون، الخبيرة السياسية بمعهد gfs.bern للأبحاث واستطلاعات الرأي قالت: "إنه من المتوقع أن يزداد حجم الأغلبية المعارضة، مثلما هو الحال عادة حينما يتعلق الأمر بالمبادرات الشعبية".

وأضافت أن الخطة الطوباوية قد لا تتمكن من الحصول على 30% من الأصوات، وهي نسبة يُمكن الوصول إليها بالنسبة لمقترحات صادرة عن اليسار حتى في ظل غياب أي دعم من مجموعات سياسية أخرى.

في الأثناء، يُمكن القول أن نقطة الضعف الرئيسية للمبادرة تتمثل في أن حُجج أصحابها – الذين يزعمون أن دخلا أدنى مضمونا لن تزيد تكلفته الإجمالية عن نظام التأمينات الإجتماعية المعمول به حاليا وأن مقترحهم سيُعزز الأعمال التطوعية – غير مقبولة.

بدوره، قال كلود لونشون، رئيس معهد gfs.bern: "على الرغم من حملة مثيرة للإهتمام، إلا أن مُطلقي المبادرة لا يتوفرون على أي فرصة لإقرار أفكارهم، بالرغم من أنها المرة الأولى التي يُجرى فيها تصويت وطني على مسألة من هذا القبيل".

وباستثناء حزب الخضر وأقلية صغيرة من الحزب الإشتراكي (يسار)، أوصت جميع الأحزاب السياسية الأخرى الناخبين برفض المبادرة.

في السياق، أضافت موسّون: "إنه حكم قاس. لقد بذل المُروّجون للمبادرة جهودا كبيرة ولكن دون جدوى". فقد تميّزت حملتهم بعدد من التحركات الإشهارية شملت توزيع أوراق نقدية على المارة، وأثارت اهتماما واسعا لدى وسائل الإعلام الوطنية والدولية منذ أن تمكّن أصحاب المبادرة من جمع العدد الكافي من التوقيعات من طرف المواطنين في أكتوبر 2013 وفرضوا بالتالي إجراء استفتاء شعبي حول المقترح. 

يُشار إلى أن المقترح الداعي إلى إقرار دخل أدنى غير مشروط لكل مقيم فوق الأراضي السويسرية هو واحد من خمس قضايا معروضة على التصويت الشعبي وطنيا. وللإطلاع على المزيد من التفاصيل، يُمكن مشاهدة الرسم البياني المصاحب للمقال.

(ملاحظة: سبر الآراء لم يشمل مسألة "التشخيص الوراثي قبل الإنغراس" المعروضة أيضا على تصويت الناخبين).


(نقله إلى العربية وعالجه: كمال الضيف), swissinfo.ch



وصلات

×