تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الاتجار في البشر في أعلى معدلاته تاريخيا بحسب اسقف كاثوليكي بريطاني

صورة وزعها الفاتيكان تظهر البابا فرنسيس (يمين) والاسقف فنسنت نيكولاس (وسط) مع أحد اعضاء الشرطة الفدرالية الاسترالية في ختام اجتماع لمجموعة سانتا مارتا لمكافحة الاتجار بالبشرفي الفاتيكان في 9 شباط/فبراير 2018.

(afp_tickers)

ذكر أبرز رجال الكنيسة الكاثوليكية في بريطانيا الجمعة انه "لم يسبق ان شهدنا ابدا هذا العدد من ضحايا الاتجار بالبشر" عبر التاريخ، وذلك خلال مؤتمر في الفاتيكان يرمي إلى وضع حلول لهذه الأزمة المتفجرة.

وقال فنسنت نيكولاس، أسقف وستمنستر ورئيس مجموعة سانتا مارتا لمكافحة الاتجار بالبشر، "نحن نقدر ان هناك 42 مليون ضحية عبر العالم" للاتجار بالبشر.

وتتألف مجموعة سانتا مارتا من شخصيات دينية وغير دينية، وهي تجمع رؤساء أجهزة شرطة وقادة كنائس في الحرب على الاتجار بالبشر والعبودية الحديثة.

وقال نيكولاس "ما يصدمني خصوصا هو مدى انتشار العبودية الحديثة في البحار".

وتابع أن "هناك حوالي 4,4 ملايين سفينة صيد في العالم، وعلى أغلبها او على كثير منها، هناك اشخاص يعملون مثل العبيد".

ويركز المؤتمر على ايجاد حلول مصممة خصيصا لكل منطقة مع تنسيق التعاون بين الدول التي تواجه تحديات مماثلة.

واجتمع البابا فرنسيس الذي جعل من مكافحة الاتجار بالبشر اولوية لعهده، بالمشاركين في الاجتماع صباح الجمعة.

وكتب اعضاء المجموعة في بيان "نطالب الاب المقدس ان يحث المؤسسات التجارية والمالية على بذل كافة الجهود للقضاء على العبودية".

وتقدر منظمة العمل الدولية أن نحو 40 مليون شخص كانوا ضحايا للعبودية الحديثة عبر العالم في العام 2016.

وقال البابا فرنسيس خلال الاجتماع إن "هذه الاشكال الحديثة للعبودية منتشرة بشكل أكبر مما يمكن تخيله، بما في ذلك، بشكل يدعو للخجل، في أكثر مجتمعاتنا ازدهارا".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك