يُـطرح ملف الاندماج على ساحة النقاش السياسي والاجتماعي باستمرار في سويسرا.

في الوقت نفسه، تعدد المقاربات من طرف السلطات الفدرالية والمحلية والنقابات وهيئات المجتمع المدني عموما، في محاولة لتوفير أفضل الشروط لإدماج الأجانب المقيمين في سويسرا، اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا.

أقسام دراسية لصالح الاندماج

عمدت العديد من الكانتونات السويسرية إلى تخصيص أقسام دراسية من شأنها تسهيل الاندماج الإيجابي والانخراط التفاعلي للأحداث من الأطفال والشباب دون سن الـ 16 من المهاجرين الذين لا يتكلمون اللغة المحلية أو لا يتقنونها. وتهدف هذه الأقسام الدراسية، فضلا عن التأهيل اللغوي والاجتماعي، إلى تهيئة هؤلاء الأطفال ومساعدتهم من أجل الانتقال فيما بعد إلى الأقسام الدراسية النظامية.

swissinfo.ch