في أكثر الأحيان، يكون للعلاقات الشخصية بالِـغ الأثر في الحصول على فرصة للعمل، وبالتالي، من المناسب السَّـعْـي من أجل الاستفادة من الاتصالات الشخصية والمِـهنية (أصدقاء ومعارف وأقارب وحرفاء وأصحاب علاقات مع أرباب العمل الخ..).

وبالتالي، من المناسب السَّـعْـي من أجل الاستفادة من الاتصالات الشخصية والمِـهنية (أصدقاء ومعارف وأقارب وحرفاء وأصحاب علاقات مع أرباب العمل الخ..).

سوق الوظائف

في السياق نفسه، تحتوي مُـعظم الصحف السويسرية على مساحة خاصة بفُـرص العمل (تصدر مرة أو مرتين في الأسبوع).

ومن أشهر هذه المساحات الخاصة بسوق العمالة نجد "Stellefant" في الصحيفة الناطقة بالألمانية "Basler Zeitung" و"Stellenmarkt" في الصحيفة الناطقة أيضا بالألمانية "Bund e Berner Zeitung" و"24 Emplois" في الصحيفة الناطقة بالفرنسية "24 heures" و"Pages emploi" في الصحيفة الصادرة في جنيف والناطقة بالفرنسية "Le Temps" بالإضافة إلى "Stellen-Anzeiger" و"Alpha" و"NZZexecutive" في الصحف الصادرة في زيورخ والناطقة بالألمانية، وهي على التوالي: " Tages-Anzeiger" اليومية و"SonntagsZeitung" الأسبوعية و"NeueZürcher Zeitung" اليومية، كما تحتوى كل الصُّحف السويسرية الصادرة باللغة الإيطالية على مساحات خاصة بسوق العمالة.

تقديم الطلبات

 

يَـلزَم أن يتضمَّـن طلب البحث عن عمل في سويسرا، الوثائق التالية: رسالة طلب عمل وكتاب السيرة الذاتية والمستندات (مثل الشهادات الدراسية وشهادات الخِـبرة)، ويجب أن يكون الطلب وكافة المُـستندات المقدّمة بإحدى اللغات الرسمية المحلية (الألمانية أو الفرنسية أو الإيطالية)، عِـلما بأن الشركات المتعدِّدة الجنسيات تقبَـل الطلبات باللغة الإنجليزية أيضا. وينبغي التنبُّـه إلى ضرورة الاعتناء بالناحية الشكلية والصورية وحُـسن تقديم الطلب، كي يكتسِـب قيمة إضافية واعتبارية.

رسالة طلب العمل

 

تهدف الرسالة إلى إقناع الجهة التي ستستقبل الطلب بمناسبة المرشَّح للوظيفة المطلوبة، لذلك يحتاج صاحب الطلب إلى بيان مؤهلاته التي ترشِّـحه لنيْـل هذا المكان بصورة مختصَـرة ومُـيسَّـرة ما أمكن، مع تحرّي الدقّـة وتدعيمها بالحُـجج المُـقنعة، مع تسليطه الضوء على شخصه، دون أن يتردّد في التأكيد على قُـدراته الخاصة، الشخصية والعملية، وما يُمكن أن يُـفيد به الوظيفة التي يتقدّم إليها.

ومن المستحسن أن لا تزيد الرسالة عن صفحة واحدة من المقاس A4 وأن تكون مكتوبة على الكمبيوتر أو الآلة الكاتبة وليست مكتوبة باليد (إلا إذا اشترط رب العمل أن تكون مكتوبة بخطّ اليد) وأن يحذر صاحب الرسالة من الوقوع في أخطاء إملائية أو نحوية.

السيرة الذاتية

 

يجب أن يكون كتاب السيرة الذاتية مكتوبا بلغة سهلة وموجزة ومحكمة، وينبغي أن لا يتجاوز الصفحتيْـن من المقياس A4، ويفضَّـل أن يكون مُـرتَّـبا ومبوّبا وذو طابع عملي، بعيد عن الصِـيغ الإنشائية المطوَّلة، ويجب أن يتضمّـن – بشكل خاص - العناصر التالية:

  • الاسم والعنوان ورقم الهاتف والعمر والجنسية.
  • الحياة المهنية والمجال التّـكويني والدورات التأهيلية والخِـبرة العملية.
  • المؤهلات والشهادات العِـلمية والدراسة الميدانية أو المهنية، فضلا عن المستوى العلمي.
  • المهارات اللغوية والمهارات الخاصة، بالإضافة إلى مدى معرفة علوم الحاسوب.
  • الاهتمامات والهوايات.
  • الإشارة إلى الأشخاص أو الجهات التي يُـمكن الرجوع إليها لتدعَـم مكانة صاحب الطلب.
  • الإشارة إلى المُـستندات المُـرفقة مع الطلب.

ويوجد على صفحات موقع "Europass"، الذي وضعه البرلمان الأوروبي، نماذج من السيرة الذاتية في مختلف اللغات. كما يقدِّم موقع "www.area-lavoro.ch" أمثلة بهذا الخصوص، يمكن الاستفادة منها في إعدادك لسيرتك الذاتية.

المقابلة الشخصية

 

المقابلة المُـعدَّة إعدادا جيِّـدا، تحقِّـق لك نصف النجاح! ولذلك، ضروري جدا الاستعداد التامّ والمتعمّـق والمحكم، والنظر في حسن عرض السيرة الذاتية، كما يجب الاستفسار عن الشركة بالشكل الذي يضمن الإجابة على الأسئلة التي يمكن أن يطرحها الشخص أو الأشخاص المكلَّـفين بإجراء المقابلة. كما ينبغي التنبُّـه إلى حُـسن استحضار الإجابة على الأسئلة التقليدية والتي عادةً ما تُـسْـأل، مع التأكيد على نقاط القوّة والتيقّـظ لنقاط الضعف وحسن إدارة الحوار واستحضار المرتَّـب الشهري المطلوب، عِـلما بأن الجمعيات الاقتصادية تقدِّم معلومات حول الأجور المعمول بها. وقد يكون من المناسب أيضا أن يمعن صاحب الطلب النظر في أوضاعه الخاصة (مثل مدى الاستعداد لتغيير مكان السكن أو الاستجابة لمواعيد معيَّـنة أو التنقل والسفر).

لمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بالرابطة السويسرية للتعليم والتوجيه المهني 

معادلة الشهادات

 

أولا، بالنسبة لمواطني الاتحاد الأوروبي ودول السوق الأوروبية المشتركة:

يُـولي أرباب العمل في سويسرا أهمية كبيرة للشهادات العِـلمية والمهنية. ومن أجل مساعدة الباحثين عن وظيفة، أنشأ المكتب الفدرالي للتكوين المهني والتكنولوجيا مركز استعلامات حول الشهادات المِـهنية "دبلوم مهني". مهمة هذا المركز، هي إعطاء المعلومات حول المِـهن التي تدخل ضمن اتفاقية حرية تنقّـل الأشخاص والدلالة على الجهة المعنية بإصدار معادلة للشهادة، إذا ما اقتضى الأمر.

وجدير بالذكر، أن اتفاقية حرية تنقل الأشخاص بين الاتحاد الأوروبي وسويسرا، نظمت مسألة الاعتراف بالشهادات العلمية والدبلومات المهنية الحكومية، الصادرة عن إحدى بلدان الاتحاد الأوروبي الـ 25، بالإضافة إلى الدول الـ 3 التابعة للسوق الأوروبية المشتركة. والاتفاق يسري فقط على الشهادات الخاصة بالمِـهن التي تتطلّـب ممارستها شهادة أو مؤهّـل علمي أو فني.

هناك بعض المِـهن (مثل القطاع الطبي وقطاع الهندسة المعمارية)، بموجب الاتفاقية سابقة الذكر، يكون الاعتراف بشهاداتها تِـلقائيا دونما حاجة لمعادلة، وإن كانت تحتاج إلى مطابقة مع الضوابط العامة المتعلقة بنوع المهنة للتأكد من كونها، يُطبّق في حقها الاعتراف التلقائي.

أما في حالة المِـهن التي لا ضرورة فيها للمؤهل العلمي أو المهني، فإنه لا يلزم لشهاداتها اعترافا أو معادلة، ويكون تصريح العمل حينئذ كافيا. فعلى سبيل المثال، بإمكان أي شخص أن يعمل موظفا أو خبّـازا في سويسرا، بشهادة معادلة أو حتى بدون شهادة، ويكون القرار بيد صاحب العمل. وأما الحالات الأخرى (مثل المِـهن التي تعتمد على شهادة جامعية معيَّـنة أو شهادة فنية أو شهادة كفاءة مهنية)، فإنها تحتاج عموما إلى معادلة، حيث تقوم السلطات السويسرية بمقارنة شهادات التدريب والخِـبرة المهنية مع مُـقتضيات ما هو معمول به في سويسرا، وقد ترفُـض أحيانا الاعتراف بها.

ينبغي لرعايا دول الاتحاد الأوروبي ودول السوق الأوروبية المشتركة، الاتصال أولا وقبل كل شيء، بالمكتب الفدرالي للتكوين المهني والتكنولوجيا، للاستفسار حول المهنة التي يرغبون العمل فيها، وإذا ما كانوا يحتاجون إلى شهادات معيَّـنة وإذا ما كانت هذه الشهادات تحتاج إلى معادلة أم لا، ثم معرفة الجهة التي ينبغي عليهم التوجه إليها أو الاتصال بها بهذا الخصوص.

ثانيا، بالنسبة لمواطني بقية الدول الأخرى:

المكتب الفدرالي للتكوين المهني والتكنولوجيا، هو الهيئة المسؤولة عن معادلة الشهادات التي تخصّ جميع مجالات التدريب المهني، بما في ذلك المعاهِـد المتخصصة. وتتضمّـن المذكرة E1 معلومات بشأن معادلة الشهادات.

أما فيما يخصّ شهادات المدرِّسين عموما، بما في ذلك مدرِّسي المعاهد التقنية الفدرالية العليا والجامعات، فتُـطبَّـق عليها النظم والقوانين الصادرة عن مؤتمر عمداء الجامعات السويسرية  . ويُـمكن الاطلاع على المزيد من الوثائق والمذكرات المتعلقة بمعادلة الشهائد الأجنبية والعليا على هذا الرابط.

swissinfo.ch