Jump to content
Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

البرازيل 2014


الشركات السويسرية تستنشق عبير مباريات كأس العالم


بقلم دالين جاكومينو


ملعب أرينا فونتي نوفا في مدينة سالفادور دي باهيا، كان واحدا من أربعة ملاعب عُهد بالتأمينات الخاصة ببنائها إلى شركة زيورخ، وستدور فوق أرضيته المقابلة المرتقبة بين منتخبي سويسرا وفرنسا الوطنيين لكرة القدم يوم 20 يونيو 2014. ()

ملعب أرينا فونتي نوفا في مدينة سالفادور دي باهيا، كان واحدا من أربعة ملاعب عُهد بالتأمينات الخاصة ببنائها إلى شركة زيورخ، وستدور فوق أرضيته المقابلة المرتقبة بين منتخبي سويسرا وفرنسا الوطنيين لكرة القدم يوم 20 يونيو 2014.

مع اقتراب موعد كأس العالم لكرة القدم، تبدو ثمة حاجة مُلحّة إلى الإستثمار، لاسيما في مشاريع البنية التحتية، بينما تواصل البرازيل، أكثر من أي وقت مضى، الولوج إلى دائرة الإهتمام لدى الشركات السويسرية، التي بات يتدافع الكثير منها لاقتناص العديد من الفرص المتاحة.

حاليا، هناك حوالي 350 شركة سويسرية تُمارس النشاط في البرازيل، وفي الجملة، توفّر العمل لحوالي 106 ألف شخص، ويبلغ حجم مبيعاتها السنوية أكثر من 10 مليارات دولار (9 مليارات فرنك سويسري)، ومنها ما له وقت طويل، مثل نستلي Nestlé و"آي بي بي ABB"، ومنها مَن دخل تلك السوق في السنوات الأخيرة، معتمدا في الأساس على ما حقّقته البلاد من زيادة استقرار على المستوييْن الإقتصادي والسياسي، وعلى ما للشركات السويسرية من حظوظ ،لا تتوفّر لنظيراتها البرازيلية، خاصة في مجال المعدّات والتجهيزات والتقنية، فضلا عن الدِّراية وضمان الجودة.

قدوم مُعظم هذه الشركات إلى السوق البرازيلية، لم يكن فقط بغرض الإستفادة من فُرص جديدة تُتيحها المهرجانات الرياضية العالمية، مثل كأس العالم (2014) والألعاب الأولمبية (2016)، وإنما لإرساء دعائم عمل طويل المدى.

وتتنوّع جدا القطاعات التي تعمل فيها تلك الشركات، من البناء إلى الهندسة فالأمن فالتمويل فالأغذية فالسِّلع الكمالية... ويُمكن القول أن العامل المشترك الذي يجمع بينها، فضلا عن الأصل السويسري، هو أنها تمكّنت جميعها من الحصول على موطِئ قدم في بلد صعْب من وجهة نظر اقتصادية وسياسية وضريبية.

جمهور قياسي.. وشركة سويسرية

في المجموع، يُقدّر عدد متابعي مباريات نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل عبْر الشاشة الصغيرة، بحوالي 3,2 مليار مشاهد عبْر العالم، وهو رقم قياسي.

الجهة المسؤولة عن الإخراج والبث، هي الشركة السويسرية "هوست برودكاست سيرفيسيز Host Broadcast Services"، التي تعمل مع الفيفا جنبا إلى جنب منذ سنوات، وهي فرع من المجموعة التجارية "انفرونت سبورتس آند ميديا Infront Sports & Media"، التي يُوجد مقرها في كانتون تسوغ ويعمل لديها نحو 500 موظف وتمارس أنشِطتها في عشر دول.

خلال الأدوار النهائية لكأس العالم لكرة القدم، ستشرف الشركة على إدارة حوالي خمسة آلاف ساعة من الأفلام، ما بين مباريات ومقابلات ومشاهد من ملاعب التدريب.

ذهبت إلى البرازيل لتبقى!

منذ عام 1982، تتواجد شركة "زيورخ Zurich" للتأمين في البرازيل، وتُعتبر حاليا رابع أكبر مجموعة تأمين على مستوى البلاد، وهي مسؤولة حاليا عن تأمين البناء لأربعة ملاعب هي: "إيتاكيرو" في ساو باولو و"ماراكانا" في ريو دي جانيرو و"برازيليا أرينا" في برازيليا و"فونتي نوفا أرينا" في سلفادور دي باهيا. وتشارك أيضا في عدّة مشاريع للبنية التحتية، ذات الصلة بكأس العالم. ويقول فيرنر ستيتلر Werner Stettler، مدير فرع شركة التأمين السويسرية في البرازيل، إنه يفضل، لأسباب تتعلق بالسرية المهنية، عدم الكشف عن قيمة العقود.

ويضيف ستيتلر، بأن الشركة توظّف 1300 شخص في البرازيل وتشارك أيضا – بشكل مباشر وغير مباشر - في مشاريع مرتبِطة بدورة الألعاب الأولمبية، مثل بناء مِترو الأنفاق والقيام بأعمال استصلاح متنوعة.

ومنذ عدّة سنوات، تبسط شركة "زيورخ" أجنحتها في السوق البرازيلية. ففي عام 2008، استحوذت على شركتيْ "كومبانيا سيغوروس ميناس برازيل Companhia de Seguros Minas Brasil" و"ميناس برازيل فيدا إبريفيدينسيا Minas Brasil Vida e Previdência". وفي عام 2011، قامت بشراء 51٪ من قطاع التأمين على الحياة والمعاشات الخاصة في التأمين العام في البرازيل والمكسيك وتشيلي وأوروغواي. وفي هذا الصدد، يؤكد فيرنر ستيتلر أن "شركة زيورخ، تثق بالفُرص التي يقدّمها هذا البلد". 

وفي مجال البناء، تقوم شركة "جيوبروغ س أ Geobrugg SA"، التي بدأت أول مشاريعها في البلاد بين عامي 2004/2005، بتزويد الكابلات والحديد الصّلب المُستخدَم في هيكل سقف ملعب ماراكانا، بالإضافة إلى نُظم الحماية في عدّة مشاريع للبنية التحتية، في سياق نهائيات كأس العالم. وهذه الشركة، جزء من مجموعة بروغ، الكائنة في بلدة بروغ في كانتون أرغاو، وتعمل في البرازيل منذ 20 عاما.

ماريا تيريزا سواريس، رئيسة "جيوبروغ Geobrugg" في البرازيل، أشارت إلى أن ما حصل من تطوّر في نشاط الشركة على مدى العقد الماضي جاء على مراحل، ولفتت إلى أن "هناك طلب قوي على الأشغال ذات العلاقة بالبنية التحتية في البلاد، ولذلك حظِيت البرازيل بالأولوية في أعمالنا وفي استثماراتنا".

مفاتيح إلكترونية

وفي عام 1999، فتحت المجموعة التجارية "كابا"، ومقرّها في بلدة "روملانغ Rümlang" في كانتون زيورخ، فرعا لها في البرازيل، وألقت بثقلها في سوق المفاتيح والأقفال الإلكترونية للفنادق ونظم مراقبة الدخول على الإنترنت للمصانع والمساكن.

وبالإضافة إلى علاقتها المباشرة بالمشاريع الكبرى المتعلِّقة بكأس العالم، فقد تمّ منح الشركة، من خلال "شنتشن بروبك تكنولوجيز - وهي شركة صينية اشترتها "كابا" في عام 2013 - عطاء توفير أنظمة بيومترية لدخول القرية الأولمبية في ريو دي جانيرو.

وفي تصريح لـ swissinfo.ch، قال قسم الاتصالات في الشركة: "رغم أن حجم مبيعاتنا في البرازيل مُنخفِض نسبيا، إلا أننا نكثّف جهودنا في هذه السوق". وبالفعل، كان شراء الشركة البرازيلية "تاسك سيستيماس دي كومونيكاسيو Task Sistemas de Comunicação" في فبراير 2014، خطوة في هذا الإتجاه، أتاحت لشركة "كابا" توسيع شبكة التوزيع بشكل ملحوظ.

ومن بين العقود التي حصلت عليها شركة "كابا"، تحديث أكثر من ألف فندق ونفس الشيء بالنسبة لمطار غوارولوس في ساو باولو، الذي سيخضع لأشغال صِيانة وتجديد على نِطاق واسع. وفي المطار، هناك أيضا شركة سويسرية كبيرة أخرى، وهي "سولزر Sulzer"، التي حصلت في نهاية عام 2013 على طلبية توريد نظام ضخّ. وجدير بالذكر أن هذا المطار هو أحد أكثر مطارات أمريكا اللاتينية ازدِحاما وستتضاعف قُدرته، بحيث ينتظر أن يستوعب مستقبلا 60 مليون مسافر سنويا.

المجموعة السويسرية تعمل أيضا في مجال التكنولوجيا الكيميائية، من خلال عضو المجموعة، شركة "سولزر شيمتيك Sulzer Chemtech". وأفادت فيرينا غولكر، مسؤولة قسم الإتصالات في الشركة قائلة: "نتوقع زيادة في استهلاك الطاقة - النفط والغاز - وهو ما يعني زيادة في الإستثمارات في المصافي البرازيلية".

الفخامة السويسرية حاضرة في المونديال

الشركة المصنّعة للساعات السويسرية الفاخرة "بارميجياني Parmigiani" ومقرّها "فلوريي" في كانتون نوشاتيل، هي إحدى الجهات الراعية الرسمية للإتحاد البرازيلي لكرة القدم، بعد أن وقّعت في عام 2011 العقد الذي تستمر صلاحيته 5 سنوات.

أطلقت الشركة تشكيلة من الأصناف الحصرية أطلقت عليها تسمية "نماذج الإتحاد البرازيلي لكرة القدم CBF Collection"، وهي مُستوحاة من كرة القدم البرازيلية.

بمناسبة كأس العالم، سيحظى 500 شخص من عملائها باستضافتها وبمشاهدة مباراتيْن من مباريات الأدوار النهائية في مدينتين مختلفتين.

في النصف الثاني من عام 2013، افتتحت الشركة معرضا جديدا لها في مدينة ساو باولو.

سكاكين وشوكولاطة

في سياق متّصل، هناك أيضا شركة "فيكتورينوكس Victorinox" التي يُوجد مقرها في بلدة "إيباخ" في كانتون شفيتس، والشهيرة بصناعة السكاكين السويسرية. فقد افتتحت لها فرعا في البرازيل منذ 20 عاما، وتعكِف حاليا على دراسة استراتيجيات جديدة، لتعزيز وجودها في البلد.

وفي حديث للشركة مع swissinfo.ch قالت: "إنها المرة الأولى التي نستثمر فيها بالبرازيل ونرغب في تعريف الناس أكثر بعلامتنا التجارية"، وفي برنامج الشركة، أن تدعم خطّ إنتاجها بمنتجات خاصة جديدة، كأن تُطوّر صنفا من السكاكين يحمل صور من المواقع السياحية، الأكثر شُهرة في البلاد.

أخيرا، يعود تاريخ تواجد شركة نستلي في البرازيل إلى أكثر من 90 عاما، وهي من بين الجهات الراعية لبطولة العالم لكأس العالم من خلال أحد أصناف الشوكولاطة الذي تنتجه ويحمل علامة "غاروتو Garoto" التجارية، وهو الأكثر انتشارا في البرازيل. وفيما تطمح نستلي أن يكون بمثابة "الشوكولاطة الرسمية" لكأس العالم لكرة القدم لعام 2014، خصّصت لأجل ذلك، حوالي 80 مليون فرنك، كاستثمار إعلاني، اعتبر الأهم من نوعه في التاريخ الحافل للعلامة التجارية الشهيرة.

swissinfo.ch



وصلات

حقوق النشر

جميع الحقوق محفوظة . فكل محتوى موقع swissinfo.ch محفوظ الحقوق، وغير مُصرح به إلا للاستخدام الخاص فقط . ويتطلب أي استخدام آخر لمحتوى الموقع غير الاستخدام المذكور أعلاه، لا سيما التوزيع، والتعديل، والنقل، والتخزين، والنسخ موافقة كتابية مسبقة من موقع swissinfo.ch. إذا كنت ترغب في استخدام محتوى الموقع بأي شكل من هذه الأشكال، برجاء التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني: contact@swissinfo.ch

وبخصوص الاستخدام لأغراض خاصة، لا يُسمح إلا باستخدام الروابط التشعبية المؤدية إلى محتوى معين، ووضعها على الموقع الإلكتروني الخاص بك أو الموقع الإلكتروني لأي أطراف خارجية. ولا يجوز تضمين محتوى موقع swissinfo.ch إلا في بيئة خالية من الإعلانات دون أي تعديلات. وتُمنح رخصة أساسية غير حصرية لا يمكن نقلها وتسري سريانًا خاصًا على كل البرامج والحافظات والبيانات ومحتوياتها المتاحة للتنزيل من على موقع swissinfo.ch. وتُمنح هذه الرخصة بشرط التحميل لمرة واحدة وحفظ البيانات المذكورة على أجهزة خاصة. وتظل باقي الحقوق الأخرى ملكية خاصة لموقع swissinfo.ch. ويُمنع منعًا باتًا بيع أو المتاجرة باستعمال هذه البيانات على وجه الخصوص.

×