أ ف ب عربي ودولي

مقاتلون موالون للتحالف العربي في المخا في 11 شباط/فبراير 2017

(afp_tickers)

طالب التحالف العربي بقيادة السعودية الأحد بوضع ميناء الحديدة تحت إشراف الأمم المتحدة، بعد مقتل عشرات اللاجئين الصوماليين قبالة السواحل اليمنية.

وقتل أكثر من 40 لاجئاً صومالياً الجمعة، بينهم نساء وأطفال، في إطلاق نار على مركبهم الذي كان ينقل 150 لاجئاً قبالة الحديدة. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن.

وكرر التحالف في بيان أنه "غير مسؤول عن الهجوم" وأنه "لم يحصل إطلاق نار الجمعة من جانب قوات التحالف في المنطقة" التي حصل فيها الهجوم بغرب اليمن.

وطالب بأن يتم "وضع ميناء الحديدة فورا تحت إشراف الأمم المتحدة".

وأوضح التحالف أن ذلك "سيسهل تدفق الإمدادات الإنسانية إلى الشعب اليمني، ويُنهي استخدام الميناء لتهريب الأسلحة والبشر".

ولم تردّ المملكة العربية السعودية بعد على طلب الصومال التحقيق في الهجوم الدموي.

وأوقع النزاع اليمني نحو 7700 قتيل وأكثر من 42500 جريح، وفق الأمم المتحدة، منذ تدخل التحالف العربي في آذار/مارس 2015 في اليمن دعما للحكومة اليمنية في مواجهة الحوثيين وحلفائهم الذين سيطروا على صنعاء في أيلول/سبتمبر 2014.

ويشهد اليمن حاليا "أسوأ أزمة إنسانية في العالم" و"خطر مجاعة كبيراً" وفق الأمم المتحدة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي