Jump to content
Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

تدريس عملي للديمقراطية


التدريب على مُمارسة السياسة من خلال تقمّص الأدوار


 انظر لغات أخرى 4  لغات أخرى 4
شيفرة التضمين

عندما يبلغ الشبان السويسريون سنّ الرشد القانوني، يحقّ لهم أخيرا التصويت والمساعدة على تشكيل عالمهم، لكن معظمهم لا يُمارس بعدُ هذا الحق. (SRF / swissinfo.ch)

أظهر مسح أجري عام 2014 وشمل شُبّانا تتراوح أعمارهم بين 14 و25 عاما أن الكثيرين منهم لا يُصوتون ولا يُشاركون في المواعيد الإنتخابية. وفي معرض التبرير لذلك، يقولون إنهم لا يمتلكون ما يكفي من الوقت، أو يجدون عملية التصويت مُعقدة جدا، ومتعثرة بسبب الشكليات. كما أنهم يفضلون مناقشة السياسة من خلال شبكات التواصل الإجتماعي. كما أن الترشح لمنصب سياسي والإلتحاق بالأحزاب ليست من النشاطات الشعبية في أوساط الشباب السويسري.

اليوم، يريد مركز دراسات الديمقراطية بمدينة آراو (كانتون أرغاو) تلقين الشباب مزايا ممارسة حقوقهم الديمقراطية والسياسية. لذلك يُشرف المركز بانتظام على ورش عمل في المدارس، حيث تتمّ محاكاة العمليات السياسية من خلال لعبة تقمّص الأدوار. ويتعلم الطلاب كيف يتم تمرير القوانين، والتكتيكات اللازمة للوصول إلى ابتكار وبلورة حلول وسط في البرلمان.

تجدر الإشارة إلى أن المركز يُعتبر مؤسسة أكاديمية مشتركة بين جامعة زيورخ وجامعة العلوم التطبيقية والفنون في مدينة خور (كانتون غراوبوندن)، وينكب على البحوث الأساسية والقضايا العلمية الراهنة المتعلقة بالديمقراطية.