تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

التصوير الفوتوغرافي من شرطي مغمور إلى مصور مشهور

 أصبح ضابط الشرطة أرنولد أودرمات وهو في سن الـ 76 شخصية مشهورة فجأة بعد اكتشاف صوره الفوتوغرافية وإقامة معرض خاص له عام 2001. واليوم أقامت مدينة زيورخ معرضا كبيرا لتكريم أعمال المصور السويسري.

عمل أرنولد اودرمات كشرطي في بلدية شتانس في كانتون نيدفالدن ما بين عامي 1948 و 1990. واستطاع أن يجدد ولعه بالتصوير الفوتوغرافي أثناء عمله، حيث قام بتصوير حوادث المرور كدليل إثبات. لكن موهبته التصويرية جعلت من مجرد صور لتوثيق الحوادث وأدلة للمحكمة أعمالا فنية عالمية، تتميز بوضوح بالغ وبواقعية.

وفي بداية تسعينات القرن الماضي اكتشف أورس اودرمات آلاف الصور التي التقطها أبوه أثناء عمله كشرطي وأدرك الإبن، الذي يعمل كمخرج سينمائي ومسرحي، القيمة الفنية لهذه الصور ونظم أول معرض لها.

وحازت الصور على اهتمام الجمهور والمهتمين في عالم الفن. وبعد معرض البندقية، شاركت أعمال الشرطي في معارض فنية عدة في جميع أنحاء العالم. ومنذ ذلك الحين يشرف الإبن على مجموعة كبيرة من الصور يصل عددها إلى 60 ألف. وعقب نشر عدة كتب مصورة مثل "حادث ارتطام Karambolage " و"أثناء الخدمة Im Dienst " و"في ثياب مدنية In Zivil "، صدر مؤخرا الكتاب المصور "بعد انتهاء العمل Feierabend " والذي يحتوي على صور التقطها الشرطي لجيرانه وأصدقائه.



وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على
إنستغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك