تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

"الشراكة العالمية من أجل التعليم" سويسرا تزيد تمويلاتها لتطوير التعليم في البلدان النامية

classroom

التعليم والتدريب المهني بوابة الولوج الحقيقية لسوق العمل وللحياة الكريمة.

(Keystone)

أعلنت سويسرا أنها بصدد الترفيع في حجم مساهمتها في الشراكة العالمية من أجل التعليم (GPE)، صندوق دولي خاص يهدف إلى تحسين ظروف التعليم في البلدان النامية.  

وأوضح طوماس غاس، رئيس قسم التعاون مع الجنوب بالوكالة السويسرية للتنمية والتعاون في حديث أدلى به إلى وكالة الأنباء السويسرية على هامش مؤتمر إعلان التبرّعات وتجديد الموارد الذي عقدته الشراكة العالمية من أجل التعليم في العاصمة السنغالية داكار من 1 إلى 2 فبراير 2018 بأن "سويسرا ستساهم بمبلغ قدره 33.2 مليون فرنك لصالح مخطط تحسين التعليم في الجنوب خلال السنوات الثلاث القادمة (2018- 2020). 

وبذلك ترتفع مساهمات سويسرا في هذا الصندوق الدولي إلى 40 مليون فرنك خلال السنوات الخمس المقبلة، وهو ما يمثّل زيادة بنسبة 50% مقارنة بمساهماتها السابقة.

ويتنزّل مؤتمر داكار الذي نُظّم بالتعاون بين فرنسا والسنغال ضمن المساعي الهادفة إلى تحقيق أهداف الأمم المتحدة في مجال التنمية المستدامة رابط خارجيالبالغ عددها سبعة عشر هدفا.

غير أن غاس أضاف بأن تكلفة تحسين قطاع التعليم، لا يجب أن تلقى على عاتق المموّلين الدوليين فقط، بل "على بلدان الجنوب أن تفكّر في زيادة الميزانيات التي تخصصها لقطاع التعليم بنسبة 20%"، على حدّ قوله.

+ التكوين المهني الحل الأمثل للعودة إلى سوق العمل

المسؤول السويسري دعا كذلك إلى توفير المزيد  من فرص التدريب المهني للشبان في بلدان الجنوب، لتعزيز قابلية توظيفهم، واكتساب مهارات تساعدهم في اقتحام سوق العمل بعد مغادرتهم للمؤسسات التعليمية.

وفي هذا السياق، تخصص سويسرا أيضا قرابة 200.000 فرنك سنويا لبرنامج آخر يوجد مقرّه في داكار كذلك، وتسعى من خلاله المنظمة الدولية للفرنكفونيةرابط خارجي إلى تحسين أنظمة التعليم في بلدان الجنوب.

SDA-ATS/ ع.ع

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك