تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

التمييز بحسب الجنس لماذا لا تقاضي النساء السويسريات أصحاب العمل؟

نساء ملتحيات يتظاهرن ضد التمييز في الأجور بين الجنسين

مقاربة مضحكة لقضية خطيرة: المتظاهرون يحثون المشرعين السويسريين على تعزيز المساواة في الأجور.

(Keystone/Alessandro della Valle)

القليل من النساء في سويسرا يرفعن دعاوى ضد أصحاب العمل بسبب التمييز في الأجور - وذلك لسبب وجيه، وهو أنها نادراً ما تؤدي إلى نتيجة.

على مدى العقود الأربعة الماضية، قامت 167 امرأة و9 رجال - بالإضافة إلى 61 مجموعة - بمقاضاة أصحاب العمل. وعلى الرغم من الاتساع المستمر لفجوة الأجور في سويسرا، إلا أنّ عدد قضايا التمييز في الأجور في تناقص.

مخطط بياني يوضح الاختلاف في الأجور في كانتون أوبفالدين
(swissinfo.ch)

فبالإضافة إلى تكلفة العملية والإحساس الغريب عن مقاضاة المرء لمن يقدم له مرتبه في نهاية الشهر، يتمّ أيضاً تأجيل القيام بأيّ إجراء على اعتبار أنّ فرص كسب القضية ضئيلة جداً. كما قالت أستاذة القانون بجامعة جنيف كارين لامبين للتلفزيون السويسري الناطق بالألمانية، فمن الصعب جداً إثبات مسؤولية صاحب العمل وأنّه مذنب.

لذا بدلاً من ذلك، تتعامل الضحايا مع المشكلة باللجوء إلى ما يسمى "سلطة التحكيم" - فهناك يكون احتمال الوصول إلى نتيجة أكبر. هذه الطريقة تساهم في تسوية 69% من القضايا، في حين أن ما يصل منها إلى المحكمة لا تتجاوز الـ 12%.

شكل بياني لتوزيع المحاكمات في قضايا الأجور
(swissinfo.ch)

الأجر المتساوي للعمل المتساوي هو مطلب دستوري في سويسرا. ومع ذلك، ووفقًا لأحدث الأرقام، حصل الرجال على 19,6% أكثر من زميلاتهم الإناث في عام 2016. وفي نهاية عام 2018، أقر البرلمان قانونًا يطالب الشركات التي لديها أكثر من 100 موظف إجراء عمليات تحقق منتظمة حول المساواة في الأجور.

أجور متساوية لأعمال متماثلة البرلمان السويسري يصادق على قانون المساواة في الأجور

من الآن فصاعدا، سيتعيّن على الشركات التي تشغل أزيد من 100 موظّف فرض رقابة منتظمة ورفع تقارير إلى الحكومة عن وضع الاجور بمقتضى قانون جديد أقرّه ...

هذا المحتوى تم نشره يوم 04 ديسمبر, 2018 03:31 م


(ترجمه من الإنجليزية وعالجه: ثائر السعدي), SRF/swissinfo.ch/sm

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك