تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الجدل حول النقاب مجلس الشيوخ يعارض فرض حظر تغطية الوجه ويؤيد مقترحاً بديلاً

hooligans
 ​​​​​​​مبادرة حظر تغطية الوجه تستهدف أيضاً مثيري الشغب.
(© Keystone / Laurent Gillieron)

رفض مجلس الشيوخ مقترحاً من الجناح اليميني لفرض حظر تام على ارتداء أغطية الوجه، مثل البرقع، في الأماكن العامة.

وكان مجلس الشيوخ رفض يوم الخميس مبادرة شعبية تهدف إلى حظر كل أنواع الأغطية بالكامل - سواء كانت الأغطية الدينية مثل النقاب أو أغطية الرأس التي يرتديها مثيري الشغب في بعض الأحيان.

مجلس الشيوخ اعتبر المبادرة، التي تم تسليمها بعد جمع التوقيعات المطلوبة البالغة مائة ألف في سبتمبر 2017، مبالغاُ فيها  ورأى فيها البعض حظراً تمييزياً ضد المسلمين وتعارضاً مع حرية الدين.

في المقابل أكد مؤيدو المبادرة - وخاصة من الجناح اليميني - أن هذه الخطوة ضرورية لمكافحة "الأسلمة" والأصولية ولحماية الأمن العام.

المقترح البديل

في الوقت نفسه، فضلت أغلبية كبيرة من أعضاء مجلس الشيوخ مقترح الحكومة البديل والمتمثل في تعديل قانوني يُلزم الأشخاص بالكشف عن وجوههم في حالات محددة مثل التحقق من الهوية، في وسائل النقل أو لدى سلطات الضمان الاجتماعي، ولكن ليس حظر تغطية الوجه تمامًا.

وقالت وزيرة العدل كارين كيلر-سوتر إن قضية التعرف على الوجه تم تناولها بالفعل بشكل أفضل في مناطق معينة في سويسرا والتي لدى أغلبيتها بالفعل لوائح لمكافحة التطرف أو الشغب.

وكان كل من كانتون تتشينو وسانت غالن، قد حظرا ارتداء النقاب أو البرقع على المستوى المحلي، فيما رفضت كانتونات آخرى مقترحات مماثلة.

يذكر أن قرار مجلس الشيوخ الصادر يوم الخميس 26 سبتمبر يعد توصية وفي حال رفض أنصار المبادرة الشعبية المقترح البديل، سيتم طرح المبادرة على الناخبين السويسريين في السنوات القادمة.

Keystone-SDA/م.ا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك