رويترز عربي ودولي

القاهرة (رويترز) - أعلن الجيش المصري مقتل ثلاثة من رجاله و18 متشددا في اشتباكات دارت في محافظة شمال سيناء المضطربة يوم الأحد.

وقالت القيادة العامة للقوات المسلحة في بيان نشر في صفحة المتحدث العسكري على فيسبوك "كانت نتيجة أعمال القتال اليوم (الأحد) مقتل عدد 18 فردا تكفيريا وتدمير عدد أربع عربات... بالإضافة إلى عدد 14 دراجة نارية كما تم ضبط كميات متنوعة من الأسلحة والذخائر."

وأضاف أن الاشتباكات "أسفرت عن استشهاد ثلاثة وإصابة اثنين من أبطال القوات المسلحة."

وصدر البيان بعد يومين من مقتل 12 من رجال الجيش وإصابة ستة آخرين في اشتباكات قال المتحدث العسكري وقتها إنها أعقبت هجوما شنته "عناصر تكفيرية" على نقطة تفتيش في منطقة بئر العبد بشمال سيناء.

ويصف الجيش مقاتلي جماعة ولاية سيناء الموالية لتنظيم الدولة الإسلامية بالتكفيريين. وقالت الجماعة إن أكثر من 20 من رجال الجيش قتلوا في هجوم يوم الجمعة.

وقال البيان "تؤكد القوات المسلحة أنها لن تعود إلى ثكناتها وستظل عينا ساهرة تصون أرض الوطن وتدحر الإرهاب مهما كلفها ذلك من تضحيات للثأر لدماء شهدائها الأبرار."

وتمثل ولاية سيناء تحديا أمنيا للحكومة.

وقالت مصادر أمنية إن رجال شرطة أيضا لاقوا حتفهم في الاشتباكات. وقال مصدر إن مسلحين قتلوا خمسة أشخاص داخل سيارة خاصة وأشعلوا فيها النار في منطقة الشيخ زويد إحدى مناطق الاشتباكات العنيفة في المحافظة المتاخمة لإسرائيل وقطاع غزة.

(تغطية صحفية للنشرة العربية محمد عبد اللاه وعمر فهمي - تحريرأحمد صبحي خليفة)

reuters_tickers

  رويترز عربي ودولي