تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الحرّية في اختيار الموت على الحياة منظّمة سويسريّة تطالب المسؤولين البريطانيّين بالسّماح للأشخاص بالانتحار

رجل يشعل شمعة وبجانبها علبة حبّ وكأس ماء على طاولة

مئات البريطانيّين اضطروا للسّفر إلى الخارج وبالتّحديد إلى سويسرا لإنهاء حياتهم.

(Keystone)

المنظّمة السّويسريّة غير الرّبحيّة ديغنيتاس (Dignitas) تطالب صنّاع القرار في بريطانيا برفع الحظر عن "الموت الرّحيم". 

تقول المنظّمة إنّه حان الأوان لأن يقوم المسؤولون بتغيير رأيهم وقبول حكم المحكمة الأوروبيّة لحقوق الإنسان الّذي أصدرته في عام 2011. 

اعترفت المحكمة بشكل أساسيّ بحقّ الفرد بالموت الحرّ والكريم. وبحسب ديغنيتاس تمّ حرمان الأشخاص في ما يقارب 400 حالة من هذا النّوع من الحصول على هذه الحريّة.

واتّهمت المسؤولين بتجاهل معاناة هؤلاء الأشخاص ممّن أضطرّوا للسّفر إلى الخارج، بالأحرى إلى سويسرا وهم يعانون في أغلب الأحيان من مشاكل صحّيّة يرثى لها، وذلك لإنهاء حياتهم بكرامة.  

بناء على تقرير نشرته المنظّمة في يوم الأربعاء 2 مايو 2018 فإنّ جهل المسؤولين هذا يُجبر النّاس في حالات من اليأس على أخذ زمام الأمور ومحاولة الانتحار لوحدهم بما في ذلك من مخاطرة كبيرة تتعلّق بالبقاء على قيد الحياة مع عاهة واصابة دائمة وبإلحاق الأذى بالآخرين. 

وحفّزت على إضافةٍ وتغييرٍ قانونيّ بهذا الشّأن وشجّعت النّاخبين على عدم انتخاب أولئك المسؤولين الّذين يعارضون هذا الاقتراح.  

تزامن هذا التّصريح مع قضيّة أمام المحكمة في لندن يتحدّى فيها أحد المرضى حضر الموت الرّحيم وهو يعاني من مرض عضال في مراحله النّهائيّة.  

وفي الوقت نفسه رتّب بروفيسور أستراليّ يناهز من العمر 104 سنة موعداً في سويسرا مع فرع بازل لمنظّمة إغزيت إنترناشونال (Exist International)رابط خارجي من أجل إنهاء حياته في الرّبيع المقبل. 

swissinfo.ch, ث.س

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك