تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الذكرى الـ 125 للمبادرات الشعبية من الحمائم إلى دور الدّعارة، مرورا بفضلات الكلاب!

قد يُفاجأ المرء بتنوع مواضيع المبادرات الشعبية التي يصوت عليها الناخبون السويسريون! هذا الحق المنصوص عليه في الدستور الفدرالي منذ 5 يوليو 1891 يضفي على السياسة السويسرية لمسة من الغرابة والطرافة. ولكن الوظيفة الرئيسية للمبادرة الشعبية تتمثل في كونها تمنح الأقلية حق طرح سؤال، وتفرض على الأغلبية تقديم الجواب عليه.

وقد أبرز التصويت الأخير حول خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي "بريكزيت" قيمة هذا الحق البسيط في حد ذاته. ففي بريطانيا، لم تتم المطالبة بحق المبادرة الشعبية "من الأسفل"، بل تم منحه "من الأعلى" من قبل رئيس الوزراء ديفيد كاميرون. وكات النتيجة دخول البلاد في حالة من الفوضى، ومعها القارة الأوروبية جمعاء.

أما المبادرة الشعبية السويسرية، التي تحتفل هذا العام بالذكرى الـ 125، فهي مفتوحة أساسا لجميع المُحتويات. ولكن ليس من الصحيح وصفها كمادة غير قابلة للتصنيف في نظام الديمقراطية المباشرة على النمط السويسري. فهي تعتبر منذ عام 1891، محركا لتطوير الواقع الدستوري لسويسرا، وهي التي تضع حواجز الأمان لسياسة الحكومة والبرلمان والشعب.

(النص: رينات كونتسي، swissinfo.ch)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك