رويترز عربي ودولي

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أثناء زيارة لمحافظة مآرب في شمال اليمن يوم 10 يوليو تموز 2016. تصوير علي عويضة - رويترز.

(reuters_tickers)

من محمد مخشف

عدن (رويترز) - وصل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي يوم السبت إلى مدينة عدن في زيارة هي الأولى له منذ عام والثانية له بعد تحرير المدينة الساحلية الواقعة جنوب البلاد من الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح في يوليو تموز 2015 .

وقال مسئول محلي لرويترز إن الرئيس هادي وصل إلى عدن يرافقه عدد من الوزراء والمسئولين في زيارة لن تكون نهائية كما كان يتوقع البعض وتستمر عدة أيام.

وأشار المسؤول إلى أن وصول الرئيس هادي لعدن تزامن مع وصول تعزيزات عسكرية وصفت بالضخمة من التحالف العربي إلى عدن يوم الجمعة.

وشملت هذه التعزيزات مدرعات ودبابات وناقلات جند ومدافع في مؤشر يظهر عزم التحالف على الحسم العسكري في الجبهات وخاصة في مدينة تعز الواقعة على بعد 150 كيلومترا شمالي عدن فضلا عن السيطرة على مضيق باب المندب الاستراتيجي.

ويسيطر مقاتلو الحوثيين وقوات الرئيس السابق على المناطق البرية للمضيق بينما يسيطر على المضيق من البحر قوات التحالف وهو ممر دولي يعبر منه معظم إنتاج النفط العالمي.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية إن الرئيس هادي وصل إلى عدن "للوقوف على أوضاع المدينة واحتياجات أبنائها على مختلف المستويات الخدمية والمعيشية والأمنية. كما سيعمل على تذليل وحل الكثير من القضايا العاجلة و الملحة لمصلحة المواطن وخدمة المجتمع."

وتقود المملكة العربية السعودية تحالفا عسكريا غالبيته من دول الخليج منذ 20 شهرا شن آلاف الضربات الجوية على اليمن دعما لقوات موالية للرئيس هادي الذي دفعته جماعة الحوثي المدعومة من إيران للانتقال إلى السعودية.

لكن الحملة لم تنجح في إخراج الجماعة وحلفائها في الجيش اليمني من العاصمة صنعاء.

تأتي زيارة الرئيس هادي لعدن في وقت تشهد فيه عدن احتجاجات متواصلة من السكان تنديدا بتردي الخدمات الأساسية مطالبين بعودة هادي بشكل عاجل إلى عدن للإطلاع على الأوضاع عن قرب وحل مشاكل المواطنين بعد أن فشلت الحكومة في تحقيق أي انجاز.

كان سكان عدن يتوقعون بعد فرار الحوثيين والقوات الموالية لصالح من عدن تحسن الخدمات العامة وخاصة مرافق الكهرباء لكن توقعاتهم لم تتحقق وبدت حكومة هادي عاجزة عن إدارة الشؤون اليومية للمواطنين.

وقال موقع عدن الغد الإخباري المقرب من السلطة المحلية إن عسكريين أمريكيين وصلوا مدينة عدن أمس لكن الموقع قال إنه لم تتوفر معلومات عن أسباب الزيارة والمهمة التي قدموا من أجلها.

وقالت تقارير إخبارية يوم السبت إن المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد وصل إلى العاصمة السعودية الرياض في إطار جولة تشمل أيضًا صنعاء ومسقط  من أجل العمل على استئناف محادثات السلام وإنهاء الحرب في اليمن. وذكرت مصادر حكومية أن الرئيس هادي طلب وصول المبعوث الدولي إلى عدن إن هو أراد استئناف المفاوضات.

وقال مدير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن جورج خوري إن هذا البلد يقترب من أزمة إنسانية خطيرة حيث يعاني 14 مليون يمني من أصل 26 مليون نسمة من انعدام الأمن الغذائي.

ووفقا لأحدث تقدير للأمم المتحدة في أغسطس أب الماضي شردت الحرب ثلاثة ملايين يمني وأودت بحياة عشرة آلاف شخص إضافة إلى ما يزيد عن 35 ألف مصاب.

(تحرير أحمد حسن)

reuters_tickers

  رويترز عربي ودولي