تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الزمن يتغيّر التدريب المهني في سويسرا: وظائف تنقرض وأخرى ترى النور

shoe repairer

ليس من الممكن بعد الآن القيام بتدريب مهني في مجال إصلاح الاحذية ولكن بالإمكان القيام بذلك في مجال صناعة الاحذية.

(Keystone/Ennio Leanza)

بعض المهن في سويسرا في طريقها إلى الإنقراض - لم يعد بالإمكان مثلا القيام بالتلمذة الصناعية في مجال إصلاح الأحذية. لكن مهن أخرى تأخذ مكانها، مثل فني في تجفيف المياه، أو شيء آخر.

يختار حوالي ثلثيْ خريجي التعليم الإلزامي في سويسرا التدريب المهني، في ظل نظام التعليم الصناعي المزدوج في البلاد. هذا النظام يسمح بمتابعة العمل- والحصول على مرتّب متناسب - مع السماح للشخص بمتابعة تعليمه في مدرسة متخصصة يوما أو يوميْن في الاسبوع.

+ هل يمكن ليافع في مقتبل العمر اختيار وظيفة المستقبل؟

+ التدريب المهني السويسري كنموذج للدول الأخرى

ويتضمّن دليل التخصصات حاليا حوالي 230 مهنة للإختيار من بينها، وكما هو الحال دائما، تعتبر التلمذة الصناعية في المجال التجاري الاكثر شعبية وإقبالا من الجنسيْن.

+ كيف استقبل الطلاب السويسريون وظائفهم المستقبلية هذا العام؟

ولكن طرأت تغيّرات كبيرة على قائمة التخصصات المعروضة على مدى السنوات ال 15 الماضية، وفق ما أظهره أحدث تقييم للتلمذة الصناعية الصادر عن أمانة الدولة للتعليم والبحث والإبتكاررابط خارجي. وهذه مجموعة مختارة من هذه التغيرات

graphic

graphic of apprenticeship changes

أشار يورغ شويريرابط خارجي، الأستاذ بالمعهد الفدرالي السويسري للتعليم والتدريب المهنيرابط خارجي إلى أن اتجاه تطوّر المجاليْن الإقتصادي والاجتماعي  تنعكس على نوعية التدريب المهني الواجب توفيره. 

وأعلم swissinfo.ch من خلال رسالة إلكترونية كيف أن "العديد من التخصصات الجديدة في مجال التلمذة الصناعية تعكس الابتكارات التكنولوجية الطارئة، على سبيل المثال فني المساعدة على السماع، وفني المنتجات الطبية".

وأضاف شويري: "إن ظهور فني الكيمياء/ الصيدلانية يرتبط على الأرجح بمتطلبات صناعة المستحضرات الصيدلانية"، مشيرا في الآن نفسه إلى أن "مهنا أخرى تعكس ظاهرة شيخوخة السكان، كالمتخصصين في العلاجات البدنية والصحية".

متطلبات سوق العمل

أمانة الدولة للتعليم والبحث والإبتكار أعلمت swissinfo.ch من خلال رسالة مكتوبة أن "التعليم والتلمذة الصناعية مرتبطان ارتباطا وثيقا باحتياجات سوق العمل"، مضيفة بأن "هيئات رجال الاعمال وأصحاب الشركات يتقدمون بطلبات ويشرعون في برامج التدريب المهني لضمان جاذبية مهنهم. وتبدو التوجهات الوظيفية الجديدة أكثر ميلا نحو التكنولوجيا لأن "هذا ما يتطلبه سوق العمل الحديث".

ويتوقّع كل من  يورغ شويري وأمانة الدولة للتعليم والبحث والإبتكار المزيد من التغيّرات في أنواع المهن المعروضة للتدريب بسبب التغيّرات التكنولوجية والتحوّل الرقمي خاصة. ولهذا السبب، يشير المعهد الفدرالي السويسري للتعليم والتدريب المهني إلى الحاجة إلى مراجعة قائمة أنواع التلمذة الصناعية كل خمس سنوات.

وعلى الرغم من أن التخصصات الجديدة في مجال التلمذة الصناعية تعد علامة بارزة على حصول تغييرات، إلا أن معظم التحوّلات تتم داخل المهن الموجودة بالفعل، وفقا للأستاذ شويري.

مواصفات مهن جديدة

يمكن تسجيل أنواع جديدة من طلبات المقبلين على التدريب المهني كوظيفة الاتصال في الفنادق، وهي المهنة التي تم انشاؤها للجمع بين مهارات المكاتب وخبرات الضيافة والإستقبال. أو كذلك أخصائي في فن الطهي يعمل في مجال الوجبات السريعة في شراكة كاملة مع خدمة تحضير الطعام وتقديمه، بالإضافة إلى شراء الأغذية ومراقبة الجودة.

ويعمل الفنّي في مجال تجفيف المياه في صيانة المجاري والصرف الصحّي، والتي من المعتاد تعلمها في هذه المهنة، ولكن مع زيادة المتطلبات البيئية المتعلقة بالسلامة وتكنولوجيا المعلومات. وشهدت هذه المهنة تغيّرات منها احتياج المختصين في هذا المجال اليوم إلى استخدام كاميرا متحكم فيها عن بعد من أجل فحص الأنابيب، فضلا عن تغيير اسم التدريب نفسه حفاظا على جاذبيته، وفقا لخبراء في هذا القطارابط خارجيع.

ولم يعد هناك طلب أو اقبال على التلمذة الصناعية في مجال إصلاح الأحذية أو الطباعة المعدنية. فقد أخذ مكان المختص في الطباعة المعدنية موظّف مختبر الصور. وهذا التغيير قد يتسبب في حصول صدمة، وفق شويري، تماما مثلما حصل مع صناعة الطباعة التي تحوّلت جذريا بسبب التكنولوجيا الجديدة.

التدريب المهني في المجال التجاري

وماذا عن التدريب المهني في أكثر المجالات شعبية وهو المجال التجاري؟

يقول شويري: "السؤال المهم هو ما إذا كانت الرقمنة ستخفض الطلب على المهنيين التجاريين بشكل كبير، أو ما إذا كان الموظفون سينتقلون ببساطة إلى مهام جديدة، باتت جزءًا من العمليات التجارية المستحدثة. 

وأضاف الأستاذ الخبير بأنه حتى الآن، ليس هناك ما يرجّح تراجعا في عدد العمال التجاريين النشطينرابط خارجي، كما تظهر البيانات الإحصائية، بل على العكس يوجد ميل نحو المزيد من الوظائف في هذا القطاع. 

"في هذه الأيام يحصل الكثير من الناس على دبلومات جامعية في التعليم المهني أو الاكاديمي للالتحاق بوظائف في المجال التجاري وفي مجالات أخرى كثيرة".

التلمذة الصناعية: المؤهلات

تدوم معظم أنواع التلمذة الصناعية في سويسرا من ثلاث إلى أربع سنوات وتؤدي إلى الحصول على دبلوم فدرالي للتأهيل المهني (CFC). كما يمكن أن تدوم فترة التلمذة الصناعية العملية عاميْن، وتؤدي إلى الحصول على شهادة فدرالية للتعليم المهني. كما أن بالإمكان إكمال التعليم والتدريب المهني في مدرسة مهنية بدوام كامل (يوجد المزيد من هذه المدارس في المناطق الإيطالية والفرنسية من سويسرا).

كذلك يمكن الحصول على شهادة الباكلوريا المهنية الفدرالية، التي تسمح للمتحصل عليها بالولوج إلى الجامعات والمدارس العليا للعلوم التطبيقية. أما الإلتحاق بجامعة عادية، فيتطلّب اجتياز اختبار الكفاءة الجامعية. 

ويخضع نظام الكفاءة المهنية بشكل جماعي إلى سلطة كل من الكنفدرالية والكانتونات والمنظمات المهنية.

نهاية الإطار التوضيحي

في انسجام مع متطلبات السوق نصف سكان سويسرا سيكونون من الحاصلين على شهادات جامعية بحلول 2030

سيكون نصف سكان سويسرا من الحاصلين على دبلوم جامعي بحلول 2030. ووفقا لتقرير أقرّته الحكومة الفدرالية يوم الأربعاء 30 يناير هذا التطوّر يتماشى ...

هذا المحتوى تم نشره يوم 30 يناير, 2019 02:55 م


(ترجمه من الإنجليزية: عبد الحفيظ العبدلي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك