محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بيروت (رويترز) - قالت السعودية يوم الجمعة إن أحد مواطنيها خُطف في لبنان وذلك وسط أزمة دبلوماسية بين البلدين.

ونصحت السعودية والكويت والإمارات والبحرين مواطنيها بعدم السفر إلى لبنان وحثت من يقومون بزيارتها حاليا على مغادرتها على الفور مع ازدياد التوتر بشأن ما يعتبره البعض جبهة جديدة في التنافس الإقليمي بين السعودية وإيران.

وقال مسؤولون كبار بالحكومة اللبنانية إنهم يعتقدون أن السعودية تحتجز سعد الحريري الذي استقال من منصب رئيس الوزراء اللبناني خلال زيارة للسعودية قبل أيام.

وتقول الرياض إن الحريري حر وإنه قرر الاستقالة لأن جماعة حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران تتحكم في حكومته.

وأعلنت السفارة السعودية في بيروت عن خطف أحد السعوديين لكنها لم تقدم تفاصيل بشأن اسمه وملابسات اختطافه.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن بيان السفارة قولها "إن السفارة تتواصل مع السلطات الأمنية اللبنانية على أعلى المستويات للإفراج عن المواطن السعودي المختطف دون قيد أو شرط في أقرب فرصة ممكنة".

ونقلت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام عن وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق قوله "إن سلامة وأمن المواطنين السعوديين والزائرين كما جميع المقيمين العرب والأجانب هي أولوية للسلطات اللبنانية بكافة مؤسساتها وأجهزتها".

وشدد الوزير على أن "العبث بالأمن والاستقرار في لبنان خط أحمر ممنوع تجاوزه" مضيفا أن "الأجهزة الأمنية مستنفرة للحيلولة دون أي محاولة لاستغلال الظرف السياسي الحالي".

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز