Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

حظر تغطية الوجه في الفضاء العام


السياحة في التيتشينو قد تكون الخاسر الأكبر من حظر البرقع


 انظر لغات أخرى 2  لغات أخرى 2
شيفرة التضمين

ساعد توافد أعداد متزايدة من السياح العرب على جنوب سويسرا على إنقاذ قطاع السياحة في المنطقة المحاذية لإيطاليا. أما الآن، فقد يؤدي بدء العمل بالقانون الذي يحظر تغطية الوجه (أي ارتداء البرقع أو النقاب) في الكانتون إلى دفع الكثير من السياح الخليجيين إلى تغيير وجهتهم. (SRF/swissinfo.ch)

أصبح التيتشينو المتحدثُ بالإيطالية أوّل كانتون سويسري يفرض حظرا على أي شكل من أشكال تغطية الوجه، بعد أن دخل القانون حيّز النفاذ في أوّل يوليو 2016. وفي نفس التاريخ، فُرضت أوّل غرامة على مسلمة سويسرية من زيورخ سافرت إلى التيتشينو مرتدية النقاب في تحدّ لهذا الحظر.

يُعارض العاملون في مجال السياحة هذا القانون الجديد ويقولون إنه يشكل خطرا على أنشطتهم التجارية. فقد شهدت هذه المنطقة انخفاضا كبيرا في عدد الزوار القادمين إليها من الكانتونات السويسرية الناطقة بالألمانية، ومن ألمانيا نفسها على مدى السنوات القليلة الماضية، لكنها عوّضت جزئيا هذا الغياب من خلال تنظيم حملات ترويجية وُجّهت للزوار العرب القادمين من بلدان الخليج.

وكانت المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة قد دعتا مواطنيهما إلى احترام القوانين المفروضة على الملابس الدينية في العديد من بلدان ومدن أوروبا من بينها كانتون تيتشينو.