تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

العنف الأسري تسجيل أكثر من 50,000 حالة اعتداء على الأطفال سنويا

صورة طفل في السرير ويضع الغطاء على رأسه

تمثل الحالات التي يتم التبليغ عنها ما ظهر فقط "وما خفي أعظم"، كما كتبت المؤسسة.

(Keystone)

بحسب دراسة نُشرت الأربعاء 13 يونيو 2018 تسجل سلطات حماية الطفل في سويسرا بين 30,000 و50,000 طفلا سنويا ممن يتعرضون للاعتداء.  

حيث يحتاج هؤلاء الأطفال إلى المساعدة، وذلك بسبب تعرّضهم للعنف الجسدي أو النفسي وللإهمال وللاعتداء الجنسي أو تعرضهم للعنف المنزلي.

حللت الدراسة التي قامت بها مؤسسة أوبتيموس لصالح اتحاد المصارف السويسرية (UBS)رابط خارجي فرع زيورخ، عدد حالات الاعتداء وأصناف المخاطر على سلامة الطفل في سويسرا وأنواع الخدمات التي تقدمها منظمات حماية الطفولة المتعددة.

كما كتبت المؤسسة في بيان صحفي نُشر يوم الأربعاء 13 يونيو أنّ الأعداد الكبيرة التي تم تسجيلها يجب أن تشكل لدينا صفارة إنذار.

اقرأ أيضا: "أتألّم كثيرا لوجود أطفال فقراء في سويسرا"

وتعاون الباحثون بشكل اجمالي مع 423 مؤسسة لحماية الطفولة، وشارك أكثر من 80% منها في هذه الدراسة.

ومن ضمن هذه المؤسسات هيئات تتلقى تمويلات من قبل الحكومة الفدرالية، كهيئة الوصاية على الأطفال والبالغين المسماة بـ "كسب" والمستشفيات ومراكز الشرطة وخدمات مساعدة الضحايا.

ووجد الباحثون أن 2% إلى 3.3% من الأطفال الذين يعيشون في سويسرا يتم احالتهم سنويا إلى مؤسسة لحماية الطفل، أي بما يعادل 30,000 إلى 50,000 طفلا سنويا.

كما أظهرت المعاينة أن الضحايا في 22.4% من حالات الاعتداء المبلغ عنها قد عانوا من الإهمال، و20.2% منهم عانوا من الاعتداء الجسدي أما 19.3% فقد عانوا من الاعتداء النفسي.

أما في 18.7% من الحالات فقد عايش الطفل العنف المنزلي، وفي 15.2% منها عانى العنف الجنسي.

علما بأن الدراسة لا تأخذ بعين الاعتبار إلا الحالات التي تم تسجيلها والتبليغ عنها لدى السلطات ولذلك يمكن القول بأن "ما خفي أعظم" كما كتبت المؤسسة.

ووجد الباحثون أيضا أن الخدمات المقدمة "لم تتناسب دائما مع الاحتياجات الفعلية" وبأنها لم تكن متاحة على حد سواء لجميع الأطفال في المناطق المختلفة من البد.

حماية الأطفال والبالغين هيئة الوصاية الجديدة المثيرة للجدل في سويسرا

لا توجد سلطة حكومية في سويسرا تثير الجدل والكراهية مثل هيئة حماية الأطفال والبالغين المهنية التي تأسست عام 2013. بل إن المواطنين قرروا مجابهتها ...

SDA-ATS/swissinfo.ch/ث.س

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك