Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

"العيشُ معا"


تدشين المركز السويسري "الإسلام والمجتمع" في فريبورغ


بقلم swissinfo.ch مع الوكالات


 انظر لغة أخرى 1  لغة أخرى 1

تم رسميا يوم الإثنين 13 يونيو الجاري في مدينة فريبورغ تدشين المركزي السويسري "الإسلام والمجتمع". وشدّد جميعُ المتحدثين على الدور الرئيسي للحوار والتسامح في كنف مجتمع يتميز بالتنوع الديني والثقافي.

وقالت رئيسة الجامعة، أستريد إيبيني، إن جامعة فريبورغ فخورة باستضافة هذا المركز الذي يتمتع بخبرات على المستوى الوطني، مشددة على ضرورة إسهام الجامعة في تعزيز روح الإنفتاح والتسامح.

وأضافت ضمن السياق نفسه أن المجتمع الذي يوفر لكل فرد العيش بكرامة هو "فقط ذلك المجتمع حيث يُمكننا جميعا العيش معا في احترامِ للإختلافات"، وأن تحقيق هذا المثل الأعلى يعتبر تحدّيا اليوم، ومركز "الإسلام والمجتمع" يمكن أن يساهم في بلوغ الهدف المنشود.

العيش معا

من جانبه، ذكّـر جون-ببير سيغن، وزير التعليم والثقافة والرياضة في كانتون فريبورغ، أن انطلاق هذا المعهد كان قد ولّد نقاشات كثيرة. وكان فرع حزب الشعب السويسري (يمين شعبوي) قد طرح مبادرة شعبية لحظر افتتاح المركز، ولكن برلمان الكانتون (أعلى سلطة تشريعية) أعلن أن نص المبادرة يتعارض مع الدستور الفدرالي. وفي شهر مايو الماضي، لجأ الحزب إلى المحكمة الفدرالية للطعن في القرار.

وذكر الوزير سيغن في هذا الصدد أن المركز لن يعرض تكوينا للأئمة، ولكنه سيساهم في النقاش العام، وأنه سيتم إثراء هذا النقاش بتفكير علمي. كما أوضح أن هذا الهدف يعكس جيدا روح دستور كانتون فريبورغ، والذي يؤكد في ديباجته، على الرغبة في العيش معا في كنف التفاهم المتبادل، وسط مجتمع يتميز بالتنوع الثقافي.

وحضرت حفل التدشين، سيلفيا ستودينغر، نائبة مدير كتابة الدولة للتكوين والبحث العلمي والإبتكار، والتي أشادت باستضافة جامعة فريبورغ لمركز "الإسلام والمجتمع"، معربة عن اعتقادها أن هذه الخطوة تظهر أن الجامعة ظلت وفقة لتقاليدها في الجمع بين التخصصات في مجالات التدريس والبحوث.

1,6 مليون فرنك إضافية

ويؤمن تمويل المركز كل من الكنفدرالية، ومؤسسات خاصة، وجامعة فريبورغ بمساهمة إجمالية قدرها مليون فرنك سنويا.

وبمناسبة تدشينه، أعلن مركز "الإسلام والمجتمع" يوم الإثنين عن إقامة شراكة جديدة ستوفر له تمويلا إضافيا: المؤتمر السويسري للمدارس العليا سيقدم له مساهمة مالية تبلغ  1,6مليون فرنك خلال أربع سنوات، وهكذا، سيطور المركز علاقات تعاون جديدة مع جامعات برن ولوتسرن، وكذلك مع مدرسة فريبورغ العليا لإعداد المعلمين.

وينصب اهتمام المركز الجديد - الذي تمّ الشروع في إنشائه بداية عام 2015 – على تطوير أنشطة في مجال البحوث، والتعليم، والتكوين المُستمر. ويقول المشرفون عليه أنه قد نجح بالفعل في التحول إلى مركز خبرات يحظى بأهمية وطنية. فالطلبات العديدة التي تلقاها، وخاصة في مجال التكوين المستمر، وكذلك العديد من عروض التمويل الخارجية التي وصلته لا سيما لأغراض البحث العلمي، تشير جميعها إلى وجود حاجة ماسّة لبناء وتحصيل الخبرة في هذا المجال الذي أصبح محط اهتمام جميع الأطراف في هذه المرحلة بالتحديد.

وقد بدأ اثنان من طلاب الدكتوراه بالفعل أبحاثهم في برنامج الدكتوراه المدعوم من قبل مؤسسة "ميركاتور سويسرا". فضلا عن ذلك، يجري إعداد مشروع ماجستير تكميلي "الإسلام والمجتمع" لخريف عام 2017.

 وسيتقرح المركز الجديد تقديم سبع حلقات دراسية في مجال التكوين المستمر في عامي 2016/2017، بالتعاون مع قسم التكوين المستمر بجامعة فريبورغ. كما ستُقام 25 ورشة عمل في جميع أنحاء سويسرا، في إطار مشروع "منظمات إسلامية كفاعل اجتماعي"، بدعم من كتابة الدولة للهجرة، وقسم مكافحة العنصرية.

swissinfo.ch مع الوكالات

×