Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]


المزيد من المعلومات حول نظام التعليم في سويسرا





 انظر لغة أخرى 1  لغة أخرى 1

تقع مسؤولية قطاع التعليم في سويسرا على عاتق الكانتونات، ما يعني وجود 26 نظام تعليمي مُختلف في البلاد.

تحاول كانتونات سويسرا في الوقت الراهن إضفاء المزيد من الانسجام على ممارساتها التعليمية، وجعلها اكثر مواءمة. وللإطلاع على المزيد من التفاصيل حول النظام التعليمي في الكنفدرالية، قم بزيارة موقع الندوة السويسرية لمدراء التعليم العمومي في الكانتونات للحصول على نظرة عامة بالإضافة إلى رسم بياني يوضح كيفية عمل هذا النظام.

التعليم الابتدائي والثانوي

يستغرق التعليم الإلزامي في سويسرا 9 سنوات. ويبدأ معظم التلاميذ حياتهم الدراسية بدخول المدرسة الإبتدائية في سن السادسة أو السابعة، بعد تمضية سنة أو سنتين في رياض الأطفال. وتأتي المرحلة الإعدادية (أو المستوى الأول للتعليم الثانوي) بعد مرحلة التعليم الإبتدائي. وفي هذه المرحلة، يُعطى التلاميذ تعليماً عاماً أساسياً، لكنهم يُوَجهون في العادة نحو مسارات الدراسة الأكاديمية أو التكوين العلمي أو المهني.

نظام التكوين المهني

ينتقل الطلاب بعمر 16 عاماً إلى المستوى الثاني للتعليم الثانوي، والذي يستغرق من 3 إلى 4 أعوام في العادة. ومع أن جميع الشباب السويسريين تقريباً يتوجهون إلى نوع من المستوى الثاني للتعليم الثانوي، لكن ثلثي هؤلاء يختارون التكوين المهني. ويعني هذا أن المُتدرب يُقضي معظم وقته في العمل عند ربّ عمل مُعتَمَد، ويدرس في نفس الوقت في معهد مهني ليوم أو يومين في الأسبوع.

ويمثل نظام التلمذة المهنية سمة تعليمية مميزة في سويسرا وألمانيا. وفي الوقت الحالي، يمكن للشباب الاختيار من بين حوالي 300 نوع من التمهُن المُعترف به في سويسرا. وللمزيد من التفاصيل حول هذا النظام، راجع موقع كتابة (أو أمانة) الدولة السويسرية للتعليم والبحث العلمي والابتكار.

التعليم الأكاديمي

يتابع نحو 20- 30% من الطلاب تعليمهم الثانوي في إحدى المدارس الثانوية (التي تسمىgymnase  باللغة الفرنسية أو gymnasium باللغة الألمانية). وتوفر هذه المدارس تعليماً أكاديمياً عاماً مكثفاً يتطلب الكثير من الجهد. ويتراوح عمر الطلاب عند تخرجهم من المدرسة الثانوية بين 19 و20 عاماً. وفي حال نجاحهم في الحصول على شهادة البكالوريا (التي تسمى matura بالألمانية أو maturité بالفرنسية)، سوف يؤهلهم ذلك للإلتحاق بإحدى الجامعات أو المعاهد التقنية الفدرالية العالية.

المستوى التعليمي الثالث

يمكن للطلاب المتدربين الحصول على شهادة البكالوريا الفدرالية المهنية التي تؤهلهم للدراسة في إحدى المعاهد المهنية العليا. وهذه المؤسسات التعليمية عبارة عن كليات على مستوى الجامعات تقدم التدريب المهني في مجموعة متنوعة من المجالات، تمتد من علوم الكمبيوتر إلى حُسن الضيافة. وتوفرهذه المعاهد تعليماً عالياً يتضمن خبرة عملية أيضاً. كذلك تتوفر سويسرا على 17 كلية لإعداد المعلمين.

اللغات والتعليم

بوصفها دولة لها أربع لغات وطنية، جعلت سويسرا مسألة تعليم اللغات أولوية في نظامها التعليمي. ولا يتعلم الأطفال السويسريون اللغة المحكية في منطقتهم فحسب، ولكن إحدى اللغات الوطنية الأخرى أيضاً.

وكانت إحدى نتائج العولمة تعني تنافس اللغة الإنجليزية مع اللغات الوطنية في النظام التعليمي الآن. وهناك الكثير من الجدل القائم حول هذا الموضوع في سويسرا، حيث يصر البعض على أهمية هذه اللغات الأربعة للوحدة الوطنية، بينما يرى آخرون أن تعليم اللغة الإنجليزية يجب أن يكون على رأس الأولويات.

وعلى مستوى التعليم الإبتدائي في سويسرا، يظل موضوع تعليم اللغات مسألة قيد المناقشة المستمرة. فقبل كل شيء، يُواجه الأطفال في سويسرا الناطقة بالألمانية، والذين يتحدثون باللهجة السويسرية الألمانية في منازلهم، مهمة تعلم اللغة الألمانية الفصحى. كما زاد اليوم عدد الأسر التي تنتقل للإقامة في كانتون يتحدث لغة أخرى بسبب عثورها على وظيفة هناك. علاوة على ذلك، هناك العديد من أطفال المهاجرين في المدن الأكبر حجماً، والذين يأتون إلى المدرسة دون أي معرفة باللغة المحلية أو بمعرفة قليلة جداً. وهكذا تعاني المدارس الإبتدائية ومعلموها من ضغوط كبيرة لتلبية احتياجات جميع هؤلاء الأطفال.

swissinfo.ch

×