تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

المساعدات الخارجية

تُنفِق الحكومة السويسرية مبالغ كبيرة على المساعدات الإنسانية في الخارج، ولاسيّما بعد وقوع الكوارث مثل الزلازل.

هُنا يمكن الإطلاع على المجالات التي تلعب فيها وحدة المساعدات الإنسانية السويسريةرابط خارجي مع هيئتها الكبيرة من الخُبراء دوراً مهماً.

في حالات الطوارئ، تسبق عمليات الإغاثة قصيرة الأجل مشاريع البُنى التحتية الأطول أمداً، والتي غالبا ما تُدار من قبل الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون التي تشكل جزءاً من وزارة الخارجية السويسرية أيضاً. وتركز هذه الوكالة في مساعداتها المالية والفنية على حوالي عشر مناطق وبلدان ذات أولوية. كما تتلقى غيرها من البلدان النامية الدعم السويسري عن طريق البرامج والمبادرات الدولية.

ملفات

الصليب الأحمر من معركة سولفيرينو إلى أضخم شبكة للإغاثة الإنسانية

في 24 يونيو 2009، حلّت الذكرى 150 لمعركة سولفيرينو، شمال إيطاليا، التي أدّت لاحقا إلى ظهور الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر، التي احتفلت في نفس العام بمرور 90 عاما على تأسيسها. وفي الوقت نفسه، تحل الذكرى الستين (60) لاتفاقيات جنيف.

من 24 إلى 28 يونيو 2009، شارك آلاف الشبان، الذين قدموا من أكثر من 120 بلدا، في مؤتمر عالمي للشباب في سولفيرينو بإيطاليا، حيث أحيوْا تاريخ الحركة وحددوا ملامح رؤيتهم للسُّـبل الكفيلة بمواجهة التحدِّيات الإنسانية في عالم اليوم.

إضافة إلى ذلك، نظَّـمت العديد من الفعاليات على مدى السنة، وشملت معرضا ضخما للصور الفوتوغرافية وحملة دولية تحت عنوان "عالمنا.. تحرُّكُـكم"، لتذكير الناس في شتى أنحاء العالم بمسؤولياتهم الفردية في التخفيف من المعاناة الإنسانية بشتى صورها.

swissinfo.ch تُـسلِّـط الضوء في هذا الملف، على أضخم شبكة إنسانية تتواجد في شتى أنحاء العالم عبْـر عدد من المقالات والحوارات والمواد السمعية البصرية.

كذلك تمثل اللجنة الدولية للصليب الأحمر التي يقع مقرها في مدينة جنيف رمزاً للمساعدات الإنسانية السويسرية منذ أمد بعيد. وبوصفها الدولة الوديعة لإتفاقيات جنيف، تهتم سويسرا كثيراً بالعمل الناجح للجنة الدولية للصليب الأحمر. وهي تساهم بشكل كبير في التكاليف، دون مُمارسة تأثير سياسي على المنظمة.

وتضُم مدينة جنيف أيضاً مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والمقر الرئيسي الأوروبي للأمم المتحدة. ويعمل نحو 9500 موظف في أسرة الأمم المتحدة بجنيف، التي تشكل التجمع الأكبر لموظفي الأمم المتحدة في العالم.

بالإضافة لما سبق، تحتضن جنيف أيضاً مقرات 34 منظمة دولية، مثل منظمة الصحة العالمية، ومنظمة التجارة العالمية. وبشكل إجمالي، تُؤوي المدينة الواقعة أقصى غرب سويسرا زهاء 40,000 دبلوماسي دولي وموظف حكومي وأفراد عائلاتهم. كما يُوجد فيها أيضاً حوالي 2,400 موظف يعملون في 250 منظمة غير حكومية، فضلاً عن إستضافتها لـ 176 بعثة دبلوماسية دائمة لدى الأمم المتحدة.

(ملاحظة من التحرير: هذا المحتوى ظل مُحيّنا إلى حدود شهر يونيو 2017، إلا أنه لم يتم تحديثه فيما بعدُ).

swissinfo.ch

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك