تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

1500 شاب وشابة من أكثر من 60 دولة المهارات المهنية السويسرية في حلبة التنافس الدولي

أعضاء في الفريق السويسري

الأعضاء في فريق SwissSkills سونيا دورير (إلى اليسار)، تصنع الخبز، وراهيل فيبير، تصنع الحلويات والمربيات، فرحتين بانتهائهن من التجهيزات للسفر.

( SwissSkills/Efeu_c_)

كيف تُعد نفسك للاشتراك في منافسة دولية في مجال المهارات المهنية؟ للإجابة على هذا السؤال، التقت swissinfo.ch بأعضاء من الفريق السويسري الذي يَستَعِد للمشاركة في مسابقة المهارات العالمية (WorldSkills) الخامسة والاربعين التي تستضيفها روسيا من 22 إلى 27 أغسطس الجاري.

الاجواء حارة في يوم السبت هذا في موفى شهر يوليو. أعضاء الفريق السويسري يتجمعون على أرض مؤسسة "رواغ" (Ruag) للتصنيع الحربي في بلدية "إيمِّن" بالقرب من لوتسيرن. إنه اللقاء الأخير لهم قبل انطلاق مسابقة المهارات العالميةرابط خارجي (WorldSkills)، وفرصة لتحميل المواد اللازمة لهذه المسابقة الضخمة.

تُقام مسابقة المهارات العالمية كل عامين في موقعٍ مُختلف من العالم. وتهدف هذه المسابقة إلى العثور على أفضل متدرب أو متدربة من الشبان في المهارات التي يختارونها من بين مجموعة واسعة من الصنائع - بدءاً من تصفيف الشعر والاشغال الخشبية، وصولاً إلى الالكترونيات وأعمال النجارة. وفي هذا العام، سوف تُقام المسابقة التي تَستَمر من 22 إلى 27 أغسطس، في مدينة قازان غرب روسيا. ومن المتوقع أن يَجمَع هذا الحدث الذي يُعتَبَر الأكبر في التميز المهني، أكثر من 1500 شاب وشابة يمثلون أكثر من 60 دولة، ويتنافسون على أكثر من 40 مهارة.

من جانبه، يتكون الفريق السويسري من 41 مشارك ومشاركة، لا تزيد أعمارهم عن 22 عاماً. وبالنسبة للفريق فإن التحديات كبيرة بلا شك هذه المرة، لا سيما مع تقديم سويسرا أفضل أداء لها على الاطلاق وفوزها بالمركز الثاني وراء الصين في مسابقة المهارات العالمية الأخيرة التي أقيمت في إمارة أبو ظبي في عام 2017:

معرض صور للمشاركين السويسريين في أولمبياد الحرف المهنية

في مطعم "رواغ Ruag" (وهي إحدى المؤسسات الراعية للفريق) يتم الترحيب بالشباب المُتميزين. وعلى جدار المطعم، يمكن مُشاهدة مُلصق إعلاني يعكس نجاح هذه المؤسسة السويسرية المُتخصصة في تصنيع العتاد الحربي، مع فوزها بأربعة ميداليات في مسابقة المهارات السويسرية (SwissSkills) التي نُظِمَت العام الماضي في برن، والتي تهدف إلى العثور على أفضل الشبان السويسريين المتدربين في حقل اختصاصهم. ويشارك العديد من الفائزين في هذه المسابقة في الفريق الوطني (الذي يحمل بدوره اسم "المهارات السويسرية" (CNC milling).

بحر أحمر وأسود

في المطعم، يرتدي كل شخص قميصاً قصير الأكمام (تي شيرت) يرمز للفريق، حيث يرتدي الشباب المتنافسين قمصاناً حمراء اللون، بينما يضع الخبراء الـ 43 الذين ساهموا في تدريب ووصول المتدربين إلى هذه المرحلة  قمصاناً سوداء. وسوف يرافق هؤلاء الخبراء الفريق في رحلته إلى قازان.

بداية، وقبل كل شيء، سوف يتم تحميل المواد والمُعِدّات، كما يوضح أوَلي مولَّر، الأمين العام لمؤسسة "سويس سكيلزرابط خارجي" (SwissSkills)، المسؤولة عن تنظيم المشاركة السويسرية - والذي يرتدي قميصاً أسود هو الآخر.

من جانبها، ترافق swissinfo.ch المجموعة الأولى إلى منطقة التحميل، حيث يجري إعداد صناديق الشحن للرحلة المتوجهة إلى عاصمة جمهورية تتارستان، التي تبعد حوالي 3500 كيلومتر بالشاحنة. ومن المتوقع أن يستغرق وصول المواد إلى هناك اسبوعاً.

صناعة الخزائن

من بين الذين يُجهزون معداتهم، نَجِد سامانتا كيمبفرابط خارجي أصيلة كانتون تورغاو، التي تبلغ التاسعة عشر من العمر، والتي تمثل سويسرا في صناعة الخزائنرابط خارجي. وكيمبف هي في السنة الأخيرة من تدريبها المهني في شركة هيرتسوغرابط خارجي لصناعة خزائن المطابخ. 

سمانتا كامبف مع صندوقها، في شاحنة الشركة التي تعمل بها.

سمانتا كامبف مع صندوقها، في شاحنة الشركة التي تعمل بها.

(swissinfo.ch)

كما توضح المتدربة الشابة، فإنها ستتوفر على 22 ساعة لصنع قطعة أثاث وُفقاً لِمُخطط موضوع في المسابقة. "أنا أتطلع لذلك حقًا"، كما قالت لـ swissinfo.ch، وأضافت: "سوف تكون تجربة فريدة لن أنساها أبداً".

كانت كيمبف تتدرب بشكل حصري لهذه المسابقة بمساعدة الخبير المسؤول عنها منذ شهر مارس المنقضي. وكما تقول: "آمل أن أتمكن من تكرار الأداء الذي حققته أثناء التدريب خلال وجودي في قازان، وأن أحصل على مركز جيد في المسابقة".

وجدير بالذكر أن صانعة الخزائن هي واحدة من 12 إمرأة في الفريق السويسري، وقد استطاعت تحقيق نتائج متميزة فيما يُعتَبَر مجالاً ذكورياً في العادة. وتأمل كيمبف بأن تساهم قصتها في تشجيع النساء الشابات الأخريات على مُتابعة هذا المسار المهني.

معدات باهضة الثمن

المعدات الأغلى ثمناً المتوجهة إلى قازان، ترافق ماركوس هِنترمانّرابط خارجي البالغ من العمر 21 عاماً، والذي يتنافس في مجال التفريز (CNC milling). وهنا، يتعلق الأمر باستخدام آلة فَرزٍ ذات تحكم رقمي  (من خلال جهاز الحاسوب) تقوم بتشكيل المعادن وغيرها من المواد الصلبة بدقة عالية. ويمكن استخدام الأجزاء المُنتَجة في صناعة قطع غيار للسيارات أو الهواتف الذكية، على سبيل المثال.

ماركوس هنتيرمان

ماركوس هنتيرمان مع خبيره يورغ مارتي، يقفان بجانب صناديقهم الجاهزة للنقل.

(swissinfo.ch)

وكما يقر هِنترمانّ وهو ينتظر تحميل صندوقه، فإن شَرح هذه المهارة ليس سهلاً دائماً. وفي المسابقة المقامة في قازان، سوف يتعين عليه إعداد برنامج من تصميم فني، ثم القيام بعملية التفريز باستخدام آلة الفرز ذات التحكم الرقمي. وكما يوضح: "يجب أن يكون عملك في غاية الدقة بالفعل".

ويأمل الفائز بالميدالية الذهبية في مسابقة المهارات السويسرية الوطنية (SwissSkills) والذي يعمل لصالح شركة هاملتون بوندوزرابط خارجي في مدينة خور (عاصمة كانتون غراوبوندَن)، أن يتمكن من تقديم أفضل أداء له في قازان. وبدوره، كان هِنتَرمانّ يتدرب بشكل مُكثف أيضاً، وكما يقول "أشعر أنني على استعداد".

أهداف وسفراء

من جهته، يشرف أوَلي مولَّر الأمين العام لـمسابقة المهارات الوطنية على عملية التحميل. "لدينا حوالي عشرة أطنان من المواد في 35 صندوقاً تقدر قيمتها الإجمالية بـ 725,000 فرنك سويسري (732,000دولار)"، كما قال لـswissinfo.ch ، عقب انتهائه من فحص المجموعة الأولى.

أولي مولر والمشارك جيروم هوغ

خلال العمل: أولي مولر، (يسار) ، الأمين العام لمؤسسة (SwissSkills)، والمشارك جيروم هوغ.

(SwissSkills/ Efeu_c_)

يأمل مولَّر بتحقيق الفريق السويسري لنتائج نتيجة جيدة في قازان. "في السنوات الأخيرة، كنا دائماً بين الثلاثة الأوائل عالمياً، ونحن نأمل أن يتكرر ذلك. وبالطبع، فإننا نريد أن يكون كل عضو في الفريق قادراً على تقديم أفضل ما بوسعه".

وقد كان الفريق السويسري المشارك في الدورة الخامسة والأربعين لمسابقة المهارات العالمية يتدرب بشكل مكثف على مدى الأشهر الستة الماضية. "الأمر أشبه برياضيي النُخبة: هناك التدريب على المهارات، وكذلك التدريب الإعلامي، والتدريب في مجال الصحة العقلية، وبناء فريق العمل والرياضة. يجب أن يكون المشاركون في حالة بدنية جيدة لأنها منافسة - تماماً مثل رياضة النخبة. من المهم أن يكون الجميع مستعداً بشكل جيد"، يقول مولَّر.

وبالطبع، يعتبر التعليم والتدريب المهنيان بمثابة بطاقة الدعوة السويسرية الرابحة.

+ كيف يُنظَر إلى نظام التدريب المهني السويسري بمثابة النموذج للآخرين

ينطوي نظام التكوين المِهَني المُزدوج في سويسرا على تمضية يوم أو إثنين في التَعَلُّم في مدرسة مهنية وبقية أيام الاسبوع في التدريب في شركات مُظيفة. وفي سويسرا، يختار أكثر من ثلثي الطلاب مسار التكوين المهني بعد إنهائِهم لسنوات الدراسة الإلزامية الثلاث في المرحلة الإعدادية.

"نحن نقول لفريقنا إنهم سفراء لنظام التعليم والتدريب المهني"، يقول مولَّر، "ونحن فخورون جداً بذلك". 

مهارات عالمية

يتنافس السويسريون في مسابقة المهارات العالمية للتميز المهني منذ إطلاق أول بطولة عالمية للمحترفين في اسبانيا في عام 1953.

يشترط ان تقل أعمار المشاركين في المسابقة عن 22 عاماً، وأن يكونوا قد فازوا بمسابقة وطنية أو إقليمية. يتم تنسيق الفريق السويسري من قبل مؤسسة المهارات السويسرية "سويس سكيلز" (SwissSkills) التي تتولى تنظيم البطولات السويسرية الوطنية في مهارات مهنية مختلفة، ومشاركة سويسرا في مسابقة المهارات العالمية WorldSkills.

تستضيف مدينة قازان مسابقة المهارات العالمية الخامسة والأربعين من يوم 22  إلى 27 أغسطس الجاري، 2019. وسوف تقدم swissinfo.ch تقريراً حول النتائج بعد انتهاء المسابقة.

نهاية الإطار التوضيحي

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك