محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طفل يسير بين حطام منازل في صنعاء في صورة التقطت يوم 30 ديسمبر كانون الأول 2017. تصوير: خالد عبدالله - رويترز.

(reuters_tickers)

أوسلو (رويترز) - قالت وزارة الخارجية في النرويج يوم الأربعاء إن أوسلو قررت تعليق صادرات الأسلحة والذخيرة لدولة الإمارات بسبب مخاوف من احتمال استخدامها في الحرب الدائرة في اليمن.

والإمارات عضو في التحالف الذي تشكل عام 2015 بقيادة السعودية لقتال جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران والتي تسيطر على معظم أنحاء شمال اليمن والعاصمة صنعاء. وأودت الحرب بين الطرفين بحياة أكثر من عشرة آلاف شخص وشردت ما يربو على ثلاثة ملايين آخرين.

وأشارت الوزارة النرويجية إلى أنه لا يوجد حاليا دليل على أن الذخيرة النرويجية الصنع تستخدم في اليمن لكن هناك قلقا متزايدا يتعلق بتدخل الإمارات العسكري في اليمن.

وأوضحت الوزارة أن "القرار يعكس النهج الاحترازي الشديد الذي تطبقه النرويج".

وقالت النرويج إن تصاريح التصدير القائمة ألغيت مؤقتا ولن تصدر تراخيص أخرى في ظل الظروف الحالية. واتخذت النرويج القرار في 19 ديسمبر كانون الأول لكنها لم تعلنه سوى يوم الأربعاء.

وتشير بيانات مكتب الإحصاءات في النرويج إلى أن صادرات الأسلحة والذخيرة النرويجية للإمارات ارتفعت إلى 79 مليون كرونة في 2016 (9.7 مليون دولار) من 41 مليون كرونة في 2015.

ومنذ شهور، تطالب جماعات لحقوق الإنسان وعدد من نواب البرلمان في النرويج بوقف صادرات الأسلحة للإمارات.

وقالت لاين هينجا المتحدثة باسم فرع منظمة أنقذوا الأطفال في النرويج "أمر رائع أن تتحمل الحكومة المسؤولية أخيرا لوقف تصدير أسلحة لبلد له نشاط في قصف المدارس والمستشفيات في اليمن".

وأضافت تقول "علاوة على ذلك، نتمنى أن يكون القرار الذي اتخذته حكومة النرويج نموذجا لدول مصدرة أخرى كي تتحرك بشكل صحيح في وجه الانتهاكات المتكررة للقانون الإنساني الدولي".

وأثار بيع أسلحة للسعودية ودول أخرى بالتحالف جدلا في دول أوروبية أخرى ومنها بريطانيا.

ورفضت المحكمة العليا في بريطانيا في يوليو تموز الماضي طلبا من نشطاء دعوا إلى وقف صفقات لبيع أسلحة للسعودية تقدر بمليارات الدولارات بسبب استخدامها في اليمن في انتهاك للقانون الإنساني الدولي.

وقال متحدث باسم إدارة التجارة الدولية يوم الأربعاء إن الحكومة البريطانية "تستخدم أحد أقوى نظم مراقبة صادرات الأسلحة في العالم".

ورغم موافقتها على بيع أسلحة للإمارات منذ عام 2010 إلا أن النرويج لم تسمح ببيع أسلحة أو ذخائر إلى السعودية.

ولم يتسن حتى الآن الوصول لمسؤولين بالإمارات للتعليق.

(الدولار = 8.1228 كرونة نرويجية)

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز