تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الهندسة السويسرية في قلب باميان الأفغانية

صورة مركبة تظهر البرج الذي صممه المهندسون السويسريون الثلاثة لتشييده في قندهار

(brnic-graf-rossbauer.com)

يستعد ثلاثة مهندسين سويسريين شبان من المعهد التقني الفدرالي العالي في زيورخ لتشييد برج يأوي مركز تجمُّع لطلبة جامعة باميان الأفغانية.

وبهذا المشروع -الذي كان من المُفترض أن يُنفذ في مدينة قندهار- فاز المهندسون الثلاثة بمسابقة نظمها المعهد في إطار احتفالاته بالذكرى الـ150 لتأسيسه العام القادم.

تتراوح أعمار المهندسين اليافعين الثلاثة بين 24 و26 عاما. أنظارُهم تتجه الآن إلى أفغانستان التي سيزورونها من 15 إلى 26 سبتمبر الجاري.

إيفيكا برنيك وفلوريان غراف وولفغانغ روسباور يتوقون لهذه الرحلة الاستكشافية التي ستُمكنهم لاحقا من إنجاز أول مشروع مشترك لهم.

وسيتباحث أبناء كانتون زيورخ الثلاثة في عين المكان مع السلطات السياسية والجامعية في مدينة باميان الأفغانية التي يقطنها 65 ألف نسمة.

ويظل الهدف الرئيسي للمهندسين الشبان الاستجابة للمطالب الحقيقية للطلبة لأن "الهندسة من أجل الهندسة فقط" لا تهمهم على الإطلاق كما شدد على ذلك فلوريان غراف.

مشروع يزن نصف مليون فرنك

وقد بدأت مغامرة هؤلاء الشبان بالمسابقة التي نظمها قسم "الهندسة" وقسم "البناء والبيئة" في المعهد الفدرالي التقني العالي بزيورخ لحث المهندسين الشبان على التأمل في مستقبل البناء. وجاءت تلك المسابقة في إطار استعدادات المعهد للاحتفال بالذكرى الـ150 على تأسيسه.

كان يُفترض أن يشغل المشروع الفائز مساحة مشهورة في زيورخ، حيث تقرر أن يعرض في ساحة المعهد. لكن لدى خوضهم المنافسة، اختار المهندسون برنيك وغراف وروسباور كسر الحدود واقترحوا نقله خارج سويسرا.

الفكرة لقيت ترحيب وتشجيع لجنة التحكيم بما أن مشروع الشبان الثلاثة الذي يحمل إسم "بوليناسيونال" (Polynational) فاز بجائزة المسابقة من ضمن 48 مشروعا منافسا.

وعن أطوار المنافسة يقول فلوريان غراف: "كان موضوع المسابقة تصميمَ جناح بتكلُفة نصف مليون فرنك. ارتأينا أنه يمكن إنفاق هذا المال بشكل أفضل خارج سويسرا، وذلك عبر لفتة دولية تقوم على رؤية شاملة".

وسيتم عرض مشروع "بوليناسيونال" -وفقا لما ينص عليه قانون المسابقة- في نوفمبر 2005 في زيورخ لكن بصورة افتراضية، حيث ستتم الاستعانة بعدد من النماذج وكاميرات "الويب" (webcams)، بينما سيتم تدشين المبنى الحقيقي في أفغانستان.

لم أفغانستان؟

وقد اختار المهندسون الثلاثة برنيك وغراف وروسباور إنجاز مشروعهم في أفغانستان نظرا لتراثها الثقافي الغني الذي تكبد خسائر كبيرة من جراء الحرب الأهلية والقصف الأمريكي.

أما المشروع فهو عبارة على برج مُربع من أربعة طوابق يمتد على مساحة 500 متر مربعة. ويبدو البرج من الخارج مثل المباني التقليدية في قندهار، ثاني أكبر مدينة في أفغانستان، والواقعة في المناطق الصحراوية.

ويأوي البرج مركزا لتجمع طلبة الجامعة يتكون من قاعات للعمل، وقاعات اجتماع، ومكتبة، وفضاء معلوماتي يضم آلات حاسوب مرتبطة بشبكة الانترنت، وحمامات، وشرفة.

ويقول فلوريون غراف إن هذا المشروع يستجيب لمبدأ "تفكير بالتكنولوجيا العالية وإنتاج بالتكنولوجيا البسيطة". بعبارة أخرى، يُعد تصميم المبنى معقدا من الناحية التقنية، لكنه سيعتمد في تشييده على مواد محلية وعلى مهارات اليد العاملة الأفغانية.

تقاليد أفغانية وهندسة سويسرية

ويأخذ مشروع "بوليناسيونال" بعين الاعتبار المميزات المناخية لقندهار التي تعيش صيفا حارا وشتاء باردا ورياحا مترددة، بحيث يتكون البرج من غشاءين: الأول خارجي مبني من لبنات الطين المحلي، والثاني داخلي من الإسمنت المسلح المقاوم للزلازل. وسيتمتع المبنى باكتفاء ذاتي من حيث الطاقة حيث سيعتمد كليا على الطاقة الشمسية.

ويقول فلوريان غراف عن مكونات البرج إنه "مزيج بين التقاليد الأفعانية والهندسة السويسرية العصرية".

لكن الوضع السياسي غير المستقر في قندهار يحُول دون تنفيذ مشروع "بوليناسيونال" فيها. لذلك قرر المهندسون برنيك وغراف وروسباور والمعهد التقني الفدرالي العالي في زيورخ نقل المشروع إلى مدينة باميان شمال البلاد، وهي مدينة اشتهرت بتمثالي البوذا العملاقين اللذين دمرتها حركة طالبان في مارس من عام 2001.

عن هذه المدينة يقول البروفيسور ماريو فونتانا العضو في لجنة تحكيم مسابقة المعهد: "هذه المنطقة أكثر أمانا من غيرها في أفغانستان، كما أن المعهد التقني الفدرالي العالي في زيورخ له علاقات خاصة مع المدينة (باميان).

ويجدر التذكير هنا بأن معهد زيورخ يشرف بالفعل على مشروع بناء نموذج مجسم ثلاثي الأبعاد (3D) لتمثالي البوذا بهدف إعادة بناءهما مستقبلا.

ويضيف ماريو فونتانا: "إن جامعة باميان صغيرة، وسيكون لمساهمتنا المتواضعة نسبيا وقع هام هناك".

إشراك الطاقات المحلية

فور وصولهم إلى أفغانستان يوم 15 سبتمبر الجاري، سيحاول المهندسون الشبان برنيك وغراف وروسباور تطوير مشروعهم وفقا للمناخ الجبلي للمنطقة ولمتطلبات الجامعة المحلية التي تستعد بدورها لبناء مركب جديد.

ويعتزم المهندسون بدء أشغال البناء في الربيع المقبل على أن تُختتم مع احتفالات معهد زيورخ بذكراه المائة والخمسين، أي في منتصف نوفمبر من عام 2005.

وفضلا عن إعداد تصميمات البناء، سيشرف المهندسون السويسريون على كافة التفاصيل، لكن تقرر أن يتولى إدارة عمليات البناء شخص يحظى بالثقة ويتقن اللغة المحلية.

ويقول فلوريان غراف في هذا السياق: "نحرص على ضمان مشاركة السكان المحليين في هذا المشروع. إن عادة بناء أفغانستان متروكة الآن للمهندسين دون اكتراث بالتصميم الهندسي. نحن نريد المساهمة أيضا في نقل تكنولوجيا ومعارف المعهد التقني الفدرالي العالي في زيورخ".

سويس انفو - بيير-فرانسوا بيسون

(ترجمته من الفرنسية وعالجته: إصلاح بخات)

معطيات أساسية

يقطن في مدينة باميان الأفغانية 65000 نسمة
تم تدشين جامعة جديدة بالمدينة في أبريل من عام 2004
تقع المدينة على ارتفاع 2550 متر

نهاية الإطار التوضيحي

باختصار

يحتفل المعهد التقني الفدرالي العالي في زيورخ العام القادم بالذكرى الـ150 على إنشاءه. وينظم المعهد بهذه المناسبة سلسلة من التظاهرات في زيورخ وباقي أنحاء البلاد (معارض ومؤتمرات وندوات وحافلات علمية تتجول في مدن الكنفدرالية). وقد فاز مشروع بناء مركز للتجمع واللقاء في جامعة باميان الأفغانية بمسابقة نظمها المعهد بمناسبة ذكرى تأسيسه.
يعمل لحساب المعهد 18000 شخص في 80 بلدا. من بين موظفي المعهد 350 أستاذا.
ارتبط ما لا يقل عن 21 جائزة نوبل بالمعهد

نهاية الإطار التوضيحي

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك