تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الهوية البيومترية مطار زيورخ يستعد لاختبار نظام التعرف على ملامح الوجه

منذ فترة، أصبحت الماسحات الضوئية البيومترية للوجه مشهدا معتادا في العديد من المطارات بما في ذلك الأمريكية. صورة التقطت يوم 12 يوليو 2017 في مطار هيوستن بولاية تكساس جنوب الولايات المتحدة) 

(Keystone)

في أولى أيام الخريف المقبل، سيُطلب من الركاب الذين سيمرون بمراقبة جوازات السفر في مطار زيورخ المشاركة في اختبار نظام مسح بيومتري جديد للوجه، وذلك على أساس طوعي.

ابتداء من يوم 27 سبتمبر الجاري، سيقوم أكبر مطار سويسري باختبار ثمانية أجهزة مسح ضوئية بهدف تحسين مستوى الأمن وتقليص طوابير الإنتظار أمام بوابات شرطة الحدود. وقد سجّل الإنطلاق في تشغيل المنظومة التي طال انتظارها بعض التأخر بسبب خضوعها لعدد من "التطويرات البرمجية" للحصول على أفضل أداء مُمكن.

في عددها الصادر يوم 8 سبتمبر الجاري، ذكرت صحيفة تاغس أنتسايغر (تصدر بالألمانية في زيورخ) أن شرطة كانتون زيورخ أضحت على أهبة الإستعداد لتشغيل نظام "المراقبة الأوتوماتيكية للحدود" (ABC Automated Border Control) خلال واحدة من أكثر الفترات ازدحاما فى مطار زيورخ الذي سجّل العام الماضي عبور 107 آلاف راكب في يوم واحد.

في السياق، أكدت الشرطة وإدارة المطار أنه سيتم تثبيت النظام لفترة تجريبية، يُرجّح أن تستمر لعدة أشهر. ويتم حاليا استخدام نفس المنظومة بالفعل في عدة مطارات أخرى، من بينها "سخيبول – أمستردام" في هولندا.

خلال تلك الفترة، سيحقّ للمسافرين الذين تزيد أعمارهم عن ثمانية عشر عاما والحاملين لجوازات سفر بيومترية، وهم في الوقت نفسه من مُواطني سويسرا أو الدول الأعضاء في الإتحاد الأوروبي (28 دولة) أو في الرابطة الأوروبية للتبادل التجاري الحر (النرويج وإمارة الليختنشتاين وإيسلندا) حرية استخدام الماسحات الضوئية بدلا من تقديم جوازات سفرهم إلى ضباط مراقبة الحدود كالعادة.

عمليا، يقوم المسح البيومتري لملامح الوجه بقياس المسافات الكائنة بين عيني الأفراد والفم وغيرها من ملامح الوجه، ما يسمح بقراءة فريدة من نوعها لكل شخص. ومن شأن هذه البيانات أن توفّـر للضباط وسيلة للتعرف على الأشخاص، والكشف تاليا عن إرهابيين محتملين أو مُجرمين آخرين.

من جهة أخرى، يُمكن لنظام "المراقبة الأوتوماتيكية للحدود" ABC أيضا التحقق من الهويات من خلال بيانات بيومترية أخرى، مثل بصمات الأصابع، لكن شرطة كانتون زيورخ رفضت القول موعد إجراء مثل هذه الإختبارات. في الأثناء، يقترن تشغيل النظام أيضا مع بروز مخاوف بشأن خصوصيّة البيانات، حيث وصف أدريان لوبسيغر، المفوض الفدرالي لحماية البيانات جمع البيانات البيومترية بـ "التوجّه الشامل" (أي المفتقر لأي تمييز أو تحديد أو تدقيق).

شرطة كانتون زيورخ رفضت التعليق بشكل فوري، لكنها قالت إنه سيتم الإعلان عن المزيد من المعلومات قبل موفى الشهر الحالي.

للتذكير، سجّل عدد الذين اجتازوا مطار زيورخ العام الماضي رقما قياسيا بلغ 27 مليون و700 ألف شخص.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×