تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الجواز الأحمر متى يفقد المرء جنسيته السويسرية؟

جواز السفر السّويسريّ

تلغي سويسرا جنسيّة حوالي خمسين شخصاً في السنة.

(Keystone)

يشتمل القانون السويسري على عدّة سيناريوهات يمكن فيها للسلطات إلغاء أو سحب الجنسية السويسرية من حاملها.

لا يعد جواز السفر السويسري أبديّا، فقد يفقد المواطن السّويسريّ جنسيته لأسباب مختلفة وهي مدرجة في القانون الفدرالي للجنسيّة السويسريةرابط خارجي. وهنا نظرة عامة عن هذا الموضوع.

التّخليّ الطّوعيّ عن الجنسيّة

يجوز لأي مواطن يقيم في الخارج ولديه جنسية أجنبية أن يتخلّى طوعاً عن جنسيته السويسريةرابط خارجي. ولا يجب عليه إلّا أن يتقدّم بطلب الاستغناء هذا إلى سفارة أو قنصلية بلاده.

تجاوز الموعد النّهائي لتسجيل الطفل

يفقد الطفلرابط خارجي المولود في الخارج لوالد أو والدة سويسريين ويحمل جنسية أخرى، الجنسية السويسرية تلقائياً في سن 25 سنة، ما لم يتم تسجيله لدى السّلطات السّويسرية أو تقديم طلب خطيّ يعبّر فيه عن رغبته في الاحتفاظ بالجنسيّة السّويسريّة.

ولكن يستطيع المرء بعد سحب الجنسيّة السويسرية منه، ولمدة عشر سنوات من ذلك التاريخ، تقديم طلب إعادة الحصول على الجنسيّة من جديد.

أمثلة حديثة العهد

صرّح سويسريّ من أصول سوريّة أواخر أكتوبر لمحطة الإذاعة والتلفزيون السّويسريّة النّاطقة بالفرنسيّةرابط خارجي (RTS)، بأنّه قد يتعرّض إلى سحب جنسيّته السّويسريّة للاشتباه في قيامه بالتجسس. ولا يزال هذه الرجل يصارع لمدة عام ونصف للاطّلاع على ملفه من أجل الدّفاع عن نفسه، لكن القضية تحيطها السّريّة. فكانتون جنيف يريد سحب الجنسيّة السّويسريّة منه، وفي نفس الوقت تشير دائرة الاستخبارات في الكانتون إلى أن مجموعة المؤشرات حول التّهمة غير كافية لفتح إجراءات جنائية.

هناك عدة قضايا سحب جنسية جارية حاليّاً ضد أطراف مزدوجة الجنسيّة متّهمة بممارسة الجهاد في الشرق الأوسط. لكن لم ينجح أي منها بعد. قضيّة كريستيان التي تمّ نشرها في عام 2016 هي الأولى، كريستيان من سكان فينترتور في كانتون زيورخ. حيث يُذكر أنّ هذا الشّاب قد انضمّ إلى تنظيم الدّولة الإسلاميّة في سوريا ونشر صورا له يظهر فيها وهو يلوّح برأس مقطوعة. ولكن هذا الشاب توفّي هنا من دون شك. وقد تم إغلاق ملفّهرابط خارجي.

نهاية الإطار التوضيحي

الغاء التّجنيس

في فترة الثماني سنوات الأولى بعد الحصول على الجنسيّة السّويسريّة يمكن إلغاء هذا التجنسرابط خارجي. علماً بأنّ هذا الإجراء يبدأ في حال التّثبّت من أنّ الشخص الذي تمّ منحه الجنسيّة قد أدلى بتصريحات كاذبة أو قام بإخفاء حقائق جوهريّة أثناء عمليّة التّجنيس. ممّا يعني تبنيه سلوكًا مخادعًا عن طريق إعطاء معلومات كاذبة للسلطات، على سبيل المثال في حالة الزواج الأبيض. يتم إلغاء حوالي 50 عملية تجنيس من قبل أمانة الدولة للهجرة في كل عام، وفي حال يكون فيها المرء قد تخلّى عن جنسيته السابقة، عليه أن يحاول استعادتها، وإلا فإنه يصبح عديم الجنسية.

ويمكن في حالة الإلغاء هذه تقديم طلب تجنيس جديد، ولكن ليس قبل مرور سنتين على الإلغاء.

سحب الجنسيّة

ينص القانون السّويسريّ على إمكانية سحب الجنسية من المواطنين مزدوجي الجنسيّة إذا كان سلوكهم يقوّض مصالح سويسرا أو سمعتها بشكل خطيررابط خارجي. وهذه هي الحالات القصوى التي يكون فيها الشخص متّهم بالتجسس والخيانة الدبلوماسية، أو الجرائم المتعلقة بالإرهاب والتطرف والجريمة المنظمة والإبادة الجماعية، أو الجرائم ضد الإنسانية أو جرائم الحرب. وقد يتمّ سحب الجنسية أيضاً من الأشخاص الذين يهدّدون بشكل دائم علاقات سويسرا الجيدة مع دولة أجنبية. ويكفي الحكم على المرء بواحدة من هذه الجرائم لكي يتمّ سحب الجنسيّة السّويسريّة منه.

علماً بأنّ سويسرا لم تسحب إلى اليوم الجنسيّة من أيّ مواطن مزدوج الجنسيّة.

المصدر: أمانة الدولة للهجرةرابط خارجي


(نقله من الفرنسيّة وعالجه: ثائر السعدي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك