Jump to content
Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

انتقادات يهودية لسويسرا

انتقد المؤتمر اليهودي العالمي أمام وزيرة الخارجية السويسرية الدور الذي لعبته سويسرا في إنجاز "اتفاق جنيف" للسلام في الشرق الأوسط.

و أعرم المؤتمر عن قلقه من "تزايد العمليات المعادية للسامية" في أوروبا مطالبين باتخاذ إجراءات عملية لحماية أفراد الجالية.

بعد لقاء تم مساء يوم الأربعاء مع وزيرة الخارجية السويسرية ميشلين كالمي راي، عبر زعماء المؤتمر اليهودي العالمي أمام الصحافة في جنيف عن موقفهم الشخصي والجماعي من "اتفاق جنيف" حول السلام في الشرق الأوسط، وعن قلقهم من "تعاظم موجة المعاداة للسامية في أوروبا بعد اعتداءي إسطنبول في تركيا.

"تدخل غير ودي"

وبخصوص "اتفاق جنيف" الذي توصلت له شخصيات إسرائيلية، من بينها وزير العدل السابق يوسي بيلين، وشخصيات فلسطينية في مقدمتها وزير الإعلام السابق ياسر عبد ربه، والذي قامت فيه سويسرا بدور المسهل لعقد الاجتماعات ومولت جانبا من اجتماعاته، يرى نائب رئيس المؤتمر اليهودي العالمي إيزي لايبلر "أنه تدخل في الشؤون الداخلية لإسرائيل".

ولئن عبر السيد لايبلر عن أن الدعم الذي قدمته سويسرا نابع من حسن نوايا، إلا أنه أوضح للوزيرة السويسرية "أنه يتوجب على سويسرا مناقشة الموضوع مباشرة مع السلطات الإسرائيلية..، وليس مع سياسيين فاشلين" في إشارة إلى يوسي بيلين.

وأوضح مستشار رئيس المؤتمر اليهودي العالمي، إيلان ستاينبرغ، أن المنظمات اليهودية "لا تعارض بعض الجوانب من مبادرة جنيف"، موضحا "أنه يجب مناقشتها مع السلطات الإسرائيلية"، مذكرا بأن "اتفاقات أوسلو نوقشت مع ممثلين عن الحكومة الإسرائيلية".

أما رئيس الجالية اليهودية في سويسران آلفريد دونات، فقداعتبر من جهته أن "ما قامت به سويسرا يعد تدخلا غير ودي".

مخاوف من معاداة للسامية

ويأتي الاجتماع الاستثنائي لممثلي المؤتمر اليهودي العالمي وممثلي المؤتمر اليهودي الأوروبي من 45 بلدا في أعقاب الاعتداءين الذين تعرضت لهما الطائفة اليهودية في اسطنبول، وقبل انعقاد القمة الأوروبية القادمة في بروكسل في 12 ديسمبر، "من أجل توجيه نداء لقادة الدول الأوروبية لاتخاذ إجراءات عملية لتفادي أن ينتقل صراع الشرق الأوسط إلى أوروبا".

وعند مطالبته بتوضيح طبيعة الإجراءات العملية التي تطالب بها الجالية اليهودية، أوضح كوبي بنعطوف، رئيس المؤتمر اليهودي الأوربي "يجب أن تشمل اجراءات امنية وقانونية"، إذ يعتبر أن المواطنين اليهود في أوروبا "لم يعد بإمكانهم العيش حياة عادية مثل باقي المواطنين".

وأوضح رئيس المؤتمر اليهودي الأوروبي أن وزيرة الخارجية السويسرية "وعدت بمناقشة الموضوع مع باقي أعضاء الحكومة السويسرية، والاتصال بالجالية اليهودية في سويسرا من أجل دراسة الإجراءات العملية التي يجب اتخاذها".

أما رئيس الجالية اليهودية في سويسرا آلفريد دونات، الذي اعتبر أن وضع الجالية اليهودية في سويسرا احسن بكثير مما هو الحال في فرنسا أو بلجيكا، فقدأوضح في نفس الوقت بأن "تعرض أفراد الجالية للسب او الاعتداء في المدارس لم يعد أمرا نادرا في سويسرا"، وعبر أيضا عن تزايد المخاوف بين صفوف الجالية اليهودية في سويسرا "لأن سويسرا ليست في مأمن من ارتكاب اعتداءات مثل اعتداءي اسطنبول".

محمد شريف – سويس إنفو – جنيف



وصلات

حقوق النشر

جميع الحقوق محفوظة . فكل محتوى موقع swissinfo.ch محفوظ الحقوق، وغير مُصرح به إلا للاستخدام الخاص فقط . ويتطلب أي استخدام آخر لمحتوى الموقع غير الاستخدام المذكور أعلاه، لا سيما التوزيع، والتعديل، والنقل، والتخزين، والنسخ موافقة كتابية مسبقة من موقع swissinfo.ch. إذا كنت ترغب في استخدام محتوى الموقع بأي شكل من هذه الأشكال، برجاء التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني: contact@swissinfo.ch

وبخصوص الاستخدام لأغراض خاصة، لا يُسمح إلا باستخدام الروابط التشعبية المؤدية إلى محتوى معين، ووضعها على الموقع الإلكتروني الخاص بك أو الموقع الإلكتروني لأي أطراف خارجية. ولا يجوز تضمين محتوى موقع swissinfo.ch إلا في بيئة خالية من الإعلانات دون أي تعديلات. وتُمنح رخصة أساسية غير حصرية لا يمكن نقلها وتسري سريانًا خاصًا على كل البرامج والحافظات والبيانات ومحتوياتها المتاحة للتنزيل من على موقع swissinfo.ch. وتُمنح هذه الرخصة بشرط التحميل لمرة واحدة وحفظ البيانات المذكورة على أجهزة خاصة. وتظل باقي الحقوق الأخرى ملكية خاصة لموقع swissinfo.ch. ويُمنع منعًا باتًا بيع أو المتاجرة باستعمال هذه البيانات على وجه الخصوص.

×