تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

تصلح لعلاج الأجنة في الأرحام باحثون سويسريون يطوّرون أصغر دعامة طبية في العالم

المبنى الرئيسي للمعهد التقني الفدرالي العالي

تمّ تطوير الدعامة المجهرية في مختبر الروبوتات متعدد المقاييس التابع للمعهد التقني الفدرالي العالي في زيورخ (في الصورة يُرى المبنى الرئيسي للمعهد الشهير).

(Keystone / Christian Beutler)

طور العلماء في زيورخ أصغر دعامة طبية في العالم، وهي أصغر حجما بأربعين مرة عما كان مُمكنًا في السابق.

وفقًا للمعهد التقني الفدرالي العالي في زيورخ، يُمكن استخدام هذه الدعامات الدقيقة جدا، التي يبلغ عرضها 0.05 ملم فقط وطولها 0.5 مم، من أجل المساعدة في توسيع انقباضات المسالك البولية التي تشكل تهديداً على حياة الأجنة داخل أرحام الأمهات.

ومع أنه تم استخدام الدعامات الطبية لعلاج انسداد الأوعية التاجيّة منذ سنوات، إلا أن المسالك البولية لدى الأجنة هي بالمقارنة أضيق بكثير.

في هذا السياق، اتصل جراحو الأطفال العاملون في مستشفى كانتون آرغاو بمختبر الروبوتات المتعدد المقاييس في المعهد التقني الفدرالي العالي في زيورخ واقترحوا عليه ابتكار دعامة جديدة أصغر حجما.

صورة للدعامة الجديدة الصغيرة

لا يزيد عرض الدعامة الجديدة عن 0.05 ميليمتر أما طولها فيبلغ 0.5 ميليمتر.

(Carmela de Marco / ETH Zurich)

عمليا، استخدم الباحثون أشعة الليزر لتشكيل قالب ثلاثي الأبعاد داخل طبقة مجهرية من العثّ تم حله تاليا بمُذيب، بعد ذلك، تم ملء القالب الناتج بصنف معين من اللدائن (بوليمر) ومعالجته باستخدام الأشعة ما فوق البنفسجية، وفيما بعدُ تمّ تخليص الدعامة ثلاثية الأبعاد من القالب عن طريق إذابته باستخدام حمام ثان من المُذيبات المناسبة.

جراح الأطفال غاستون دي برنارديس أشار إلى أن "اللدائن الذكية مناسبة لعلاج ضيق الإحليل. فعندما تتعرض الدعامة للضغط، يُمكن دفعها لتصل إلى المنطقة المصابة. إثر ذلك، أي بعد وصولها إلى المنطقة المطلوبة، تعود تلقائيا إلى حجمها الأصلي وتقوم بتوسيع المنطقة الضيّقة في المسلك البولي".

في المرحلة المقبلة، سيتعيّن تجريب هذه الدعامات على بعض الحيوانات قبل البدء في إجراء اختبارات على البشر.

swissinfo.ch/ETH Zurich/ث.س

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك