Jump to content
Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

بلاغ كاذب


سلاح الجو السويسري يرافق طائرة إسرائيلية


 انظر لغات أخرى 2  لغات أخرى 2

فوجئ سكان كانتون شافهاوزن السويسري صبيحة الثلاثاء 5 يوليو 2016 بتردد دوي اثنين من اختراقات حاجز الصوت بعد نشر طائرتين حربيتين سويسريتين من طراز "إف 18" لاعتراض، ثّم مرافقة طائرة إسرائيلية. وكانت هذه الأخيرة قد تلقت بلاغا بوجود قنبلة على متنها.

وإلى جانب سويسرا، قامت كل من فرنسا وبلغاريا بإرسال طائرات حربية تابعة لها لمرافقة الطائرة، وهي من طراز "بوينغ 747" تابعة لشركة "العال" الإسرائيلية، فوق مجالاتها الجوية خلال رحلتها من نيويورك إلى تل أبيب.

وأعلن سلاح الجو السويسري أنه قام بمهمة شرطية جوية "عاجلة" لمرافقة الطائرة خلال موقف طارئ، مشيرا إلى أنه ينفذ حوالي 40 عملية تدخل في السنة، تكون معظمها ذات صلة بمسائل أمنية. وأوضح متحدث باسم القوات الجوية السويسرية ضمن السياق نفسه: "تخيلوا دخول طائرة صغيرة خطأ المجال الجوي لمطار ما. في مثل هذه الحالة، نحن نقوم بمرافقته إلى أن يخرج منه".

يذكر ضمن هذا السياق أنه منذ بداية هذا العام، تقوم شرطة القوات الجوية السويسرية بمراقبة سماء سويسرا خمسة أيام في الأسبوع، من الثامنة صباحا إلى السادسة مساءً. وخارج هذه الأوقات، يُسمح للشرطة الجوية للبلدان المجاورة بالتحليق فوق أراضي الكنفدرالية في حالات الطوارئ. وابتداء من عام 2020، سيبدا سلاح الجو السويسري تدريجيا في تمديد وقت عمله إلى أن يصبح خدمة على مدار الساعة. 

من جهتها، قالت شركة "سكاي غايد"، المسؤولة عن سلامة الملاحة الجوية في سويسرا وفي المناطق المحاذية للحدود مع ألمانيا وإيطاليا والنمسا وفرنسا، إن التهديد بوجود قنبلة ورد أثناء عبور الطائرة فوق فرنسا. وأضافت أن طائرات حربية فرنسية رافقت الطائرة قبل أن تعبر إلى المجال الجوي السويسري.

وفي وقت لاحق، قال مسؤول أمني إسرائيلي إن الطائرة هبطت دون وقوع حادث ولم تكن هناك قنبلة على متنها مضيفا أن إسرائيل كانت قد تأكدت من أن التهديد زائف ولا يتطلب اتخاذ أي إجراء غير عادي من جانب أفراد الطاقم. وأضاف أنه بعد إقلاع الطائرة من نيويورك، تلقى ضابط أمن تابع لشركة العال في الولايات المتحدة اتصالا هاتفيا من شخص قال إن قنبلة ستنفجر على متن الطائرة في غضون ساعة، كما تلقت السلطات الإسرائيلية اتصالا ثانيا في وقت لاحق. 

swissinfo.ch مع الوكالات

حقوق النشر

جميع الحقوق محفوظة . فكل محتوى موقع swissinfo.ch محفوظ الحقوق، وغير مُصرح به إلا للاستخدام الخاص فقط . ويتطلب أي استخدام آخر لمحتوى الموقع غير الاستخدام المذكور أعلاه، لا سيما التوزيع، والتعديل، والنقل، والتخزين، والنسخ موافقة كتابية مسبقة من موقع swissinfo.ch. إذا كنت ترغب في استخدام محتوى الموقع بأي شكل من هذه الأشكال، برجاء التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني: contact@swissinfo.ch

وبخصوص الاستخدام لأغراض خاصة، لا يُسمح إلا باستخدام الروابط التشعبية المؤدية إلى محتوى معين، ووضعها على الموقع الإلكتروني الخاص بك أو الموقع الإلكتروني لأي أطراف خارجية. ولا يجوز تضمين محتوى موقع swissinfo.ch إلا في بيئة خالية من الإعلانات دون أي تعديلات. وتُمنح رخصة أساسية غير حصرية لا يمكن نقلها وتسري سريانًا خاصًا على كل البرامج والحافظات والبيانات ومحتوياتها المتاحة للتنزيل من على موقع swissinfo.ch. وتُمنح هذه الرخصة بشرط التحميل لمرة واحدة وحفظ البيانات المذكورة على أجهزة خاصة. وتظل باقي الحقوق الأخرى ملكية خاصة لموقع swissinfo.ch. ويُمنع منعًا باتًا بيع أو المتاجرة باستعمال هذه البيانات على وجه الخصوص.

×