تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

بين مؤيد ومعارض البرلمان يطالب بتقديم المزيد من الدعم المالي للسياحة

Two Asian tourists taking a picture in Swiss mountain resort

السياحة من القطاعات الرئيسية للاقتصاد السويسري.

(Keystone/Alessandro Della Bella)

من المرجّح أن يتلقى قطاع السياحة في سويسرا دعما ماليا يفوق الإعانات التي حصل عليها خلال السنوات الأربع الماضية.  

وتمشيا مع مجلس الشيوخ، قرّر مجلس النواب يوم الأربعاء 18 سبتمبر الجاري رصد 230 مليون فرنك لصالح الوكالة الوطنية المتخصصة في الترويج للسياحة السويسريةرابط خارجي.

ويفوق حجم هذا الدعم المبلغ الذي قررته الحكومة سابقا والبالغ 220.5 مليون فرنك.

وردّ وزير الإقتصاد غي برملان قائلا بأن الحكومة قد زادت بالفعل مساهمتها المنتظمة خلال فترة السنوات الأربعة الحالية، وأن هذا القطاع يستفيد من برامج خاصة وحوافز مالية، بما في ذلك تخفيض الضريبة على القيمة المضافة.

ويساهم قطاع السياحة بحوالي 2.9% من إجمالي الدخل الوطني، ويوظّف قرابة 175.500 شخصا، وفقا للبيانات الرسمية.

البرلمان أعطى الضوء الأخضر أيضا لصرف 30 مليون فرنك سويسري لصالح وكالة تروّج للابتكار والتعاون والبحث في مجال السياحة، بينما المبلغ الذي خصصته لها الحكومة في البداية لم تتجاوز قيمته 23 مليون فرنك طيلة السنوات الأربع القادمة.

وجاءت موافقة البرلمان خلال نقاش متواصل حول حزمة من التدابير للترويج لقطاعات اقتصادية، بما في ذلك دعم الصادرات.

المعارضون يحذّرون من زيادة الإنفاق الحكومي، بينما يحاجج المؤيدون بكون الشركات الصغرى والمتوسّطة على وجه الخصوص قد عانت من حالة عدم اليقين التي يمر بها الاقتصاد العالمي وكذلك بسبب ارتفاع قيمة العملة الوطنية.

الحكومة تريد أن تنفق إجمالا ما يزيد قليلا عن 373 مليون فرنك كإعانات، لكن غرفتيْ البرلمان دفعتا هذه المساهمات لتصل إلى 390 مليون فرنك سويسري.

رولف مايدر لحظات ساحرة في جبال الألب

العديد من صور رولف مايدر تعكس جوًا سحريًا أو ربما مخيفًا للجبال والمناظر الطبيعية في سويسرا. الغيوم الداكنة تحيط بقمم الجبال، وتكتنف السحب القمم ...

swissinfo.ch/ع.ع.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك