تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

تبرعات مجهولة المصدر توبيخ لسويسرا بسبب غياب الشّفافيّة عن التّمويل السّياسيّ

شخص يضع ورقة في صندوق الانتخاب

النّاخبون السّويسريّون يجهلون مصدر تمويل الحملات السّياسيّة.

(Keystone)

كرر مجلس أوروبا دعوة سويسرا إلى الشّفافية فيما يتعلّق في تمويل الأحزاب السياسية والانتخابات. حيث فشلت سويسرا باجتياز اختبار مجموعة مكافحة الفساد التّابعة للمجلس وذلك في أحدث مراجعاتها المنتظمة للدول الأوروبية.

وانتقدت مجموعة دول مجلس أوروبا لمكافحة الفساد (Greco)رابط خارجي "عدم إحراز تقدم" سويسريّ في هذا الشّأن. إلى الآن، لا يجب على الأحزاب السياسية السويسرية إعلان مصدر تمويلها، سواء كان ذلك من أفراد أو شركات أو مجموعات ذات مصالح أخرى.

وقالت في بيانرابط خارجي صدر يوم الجمعة 10 أغسطس بأنّ Greco "تعرب عن أسفها لأن الحكومة الفيدرالية تحافظ على موقفها بعدم إصدار تشريعات بشأن الشفافية في تمويل الحملات الانتخابية والحزبيّة"

انتقدت منظمة الشفافية الدولية غير الحكومية النظام السويسري باعتباره يشجع على الفساد وسوء استخدام أموال الأحزاب. كما دعت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا (OSCE) لمزيد من الشفافية.

مع العلم أنّ الحكومة السويسرية أمامها مهلة حتى مارس 2019 للرد على النتائج. كما دعت Greco سويسرا إلى استضافة وفد رفيع المستوى من أعضائها لمناقشة هذه القضية. والجدير بالذّكر أنّها مرتاحة للتّصعيد الشعبيّ للضّغوط من أجل مزيد من الشفافية في سويسرا.

في أكتوبر من العام الماضي 2017، تم تسليم مبادرة لفرض تصويت على المستوى الوطني من أجل إجبار الأحزاب على الإعلان عن مصادر المبالغ الكبيرة المتبرعة. وقد أوصت الحكومة برفض المبادرة، ولكن الناخبون سيقرّرون أنفسهم في عام 2020 أو 2021 بهذا الشّأن.

وفي وقت سابق من هذا العام، صوتت الكانتون شفيتس وفريبورغ على إجراءات لزيادة الشفافية في تمويل الأحزاب السياسية. هذه القواعد المحلية موجودة بالفعل في كانتون تيتشينو وجنيف ونوشاتيل.

swissinfo.ch/ث.س

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك