تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

تحت غطاء دبلوماسي تقرير حكومي يُسجّل زيادة في عدد الجواسيس في سويسرا

Parliament dome and moon

كشف تقرير للحكومة السويسرية أن ربع العاملين في أحد التمثيليات الدبلوماسية هم في الحقيقة جواسيس. 

(© KEYSTONE / ANTHONY ANEX)

أعلنت الحكومة السويسرية عن ارتفاع عدد الجواسيس الأجانب الذين يتظاهرون بأنهم دبلوماسيون.

وفي رد فعل على هذا التقرير، أعرب وزير الدفاع السويسري غي بارمولان عن قلقه من نتائج التقرير الحكومي وذلك في سياق مقابلة رابط خارجيمع هيئة الإذاعة السويسرية، تم بثها يوم السبت 10 مارس الجاري.

وفقا للتقرير السنويرابط خارجي للحكومة الفدرالية، هناك عدد كبير من ضباط المخابرات الأجنبية، ممن يعملون تحت غطاء دبلوماسي. فعلى سبيل المثال، لدى الحكومة السويسرية شكوك جدية في أن رُبُـع الموظفين الدبلوماسيين على الأقل في ممثلية دولة بعينها، لديهم صلات بأجهزة المخابرات في بلدهم.

التقرير، الذي نُشر يوم الأربعاء الماضي (7 مارس 2018)، لم يذكر اسم هذا البلد. ومن جهته، امتنع وزير الدفاع السويسري عن تحديد هذه الدولة.

+ كيف يعمل جهاز الإستخبارات السويسري؟

يُذكر أن العديد من الدول تنشر ضباط مخابرات "مسافرين"، وفقا لما جاء في تقرير الحكومة. ويقوم الجواسيس بزيارة سويسرا في مهمة لمرة واحدة. وفي كثير من الأحيان لا تكون سويسرا البلد المستهدف لهذه العمليات ولكن دولة أوروبية أخرى.

بارمولان أكد لهيئة الإذاعة السويسرية أن جهاز الإستخبارات السويسري يعمل على مكافحة المستويات المتزايدة من التجسس الإلكتروني، الذي يستهدف المصالح السويسرية. وفيما لم يقدم وزير الدفاع أمثلة واضحة لهذه الإجراءات المضادة، حرص على ألإشارة إلى أن قانون الإستخبارات السويسري الذي تم تحديثه مؤخرًا يمنح السلطات "المزيد من الخيارات".

SRF/swissinfo.ch/م.ا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك