تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

تراجع كبير أعداد قليلة تبحث عن اللجوء في سويسرا

Demonstrators wave banners against immigration policy

مواطنون يحتجون على سياسات سويسرا في مجال الهجرة في مدينة برن في شهر ديسمبر 2018.

(© KEYSTONE / ANTHONY ANEX)

تراجعت طلبات اللجوء في سويسرا خلال عام 2018 بنسبة 15% مقارنة بالسنة التي سبقتها. هذا ما أعلنه المسؤول الأوّل بامانة الدولة للهجرة، ماريو غاتيكير. 

واوضح غاتيكير في حديث إلى صحيفة "البليك"رابط خارجي أن سويسرا تلقت 15255طلب لجوء في عام 2018، وهو أقل عدد سجّل خلال الإحدى عشر عاما الأخيرة. وفي عام 2017، تلقت امانة الدولة للهجرةرابط خارجي 18088 مطلب لجوء، وهذا العدد مثل بالفعل تراجعا بمقدار الثلث مقارنة بالأرقام القياسية التي سُجّلت في عام 2016.

ومع ذلك، لإان هذا الإنخفاض في أعداد طالبي اللجوء ليس مدعاة للإحتفال، وفق المجلس السويسري للجوءرابط خارجي، والذي أرجع من خلال بيان أصدره يوم الجمعة الاوّل من فبراير هذا التراجع في أعداد طالبي اللجوء إلى "سياسة العزلة والردع" التي تتبعها البلدان الاوروبية، التي تمنع اللاجئين من الوصول إلى حدودها.

اما غاتيكير، فيذكر سببيْن، جعلا على حدّ زعمه  سويسرا أقلّ جاذبية لطالبي اللجوء: سرعة إصدار قرارات بشأن المطالب المقدّمة، ما يعني سرعة إعادة الذين رفضت مطالبهم إلى بلدانهم الاصلية.

وثانيا، توقّف أو يكاد تدفّق اللاجئين القادمين من إفريقيا إلى السواحل الجنوبية لإيطاليا عبر البحر الابيض المتوسّط. وهذا يعني أن المزيد من اللاجئين الأفارقة يدخلون القارة الأوروبية حاليا عبر إسبانيا قادمين من المغرب. وتعد سويسرا بالنسبة إليهم بعيدة نوعا ما.

لكن المسلم السويسري للاجئين لا يوافق على ذلك، ويقول إن تشديد سياسة اللجوء في البلدان الاوروبية أدى إلى "الدوس عن حقوق الإنسانن وإلى العنف والبؤس والموت". وهو يدعو بهذه المناسبة الحكومة السويسرية إلى ان تكون في مستوى تقاليدها الإنسانية من خلال بذل المزيد من الجهود لمساعدة المحتاجين.

ووصل معظم طالبي اللجوء في العام الماضي إلى سويسرا قادمين من إريتريا وسوريا وأفغانستان، لكن غاتيكير أكّد أن عدد الطلبات الواردة من أريتريا على وجه الخصوص شهدت تراجعا حادا. فمن بين ما يقرب عن 2825 طالب لجوء أريتري، قدم إلى سويسرا منهم 492 شخصا فقط.

وتتوقّع أمانة الدولة لشؤون الهجرة أن يبقى عدد طالبي اللجوء على حاله في عام 2019 أي عند حدود 15500 طلب جديد. ومع ذلك حذّر غاتيكير من أن الوضع لايزال متقلبا، ذلك أن تركيا لا تزال تستضيف ثلاثة ملايين لاجئ سوري!

الهجرة واللجوء لماذا انحسر عدد طالبي اللجوء في سويسرا؟

تتراجع أعداد طلبات اللجوء في سويسرا بشكل مستمر، فإغلاق حدود الإتحاد الأوروبي يُجبر المهاجرين على سلوك طرق أخرى غالباً ما تكون أكثر خطورة. أسئلة ...

swissinfo.ch/ع.ع

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك