تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

تـلـوّث كارثـيّ البحر.. هو المحطة الأخيرة!

ينتهي المطاف بكميات هائلة جدا من المواد البلاستيكية في مياه المحيطات حيث تسمم مياهها في صمت متسببة في إلحاق أضرار كبيرة بالبيئة. هذه الظاهرة تناولها معرض اهتم بالنتائج المترتبة عما يُسمّى حضارة "الأغراض الجاهزة للرمي في النفايات".

تغزو المواد البلاستيكية المتميزة بسهولة استخدامها وطابعها العملي حياتنا اليومية. لكن ما الذي يحدث عندما تصل الأغراض المصنوعة من هذه المادة إلى نهاية فترة استخدامها؟ فبحكم عدم قابليتها للتحلل، تضيع الكثير منها في الطبيعة وكثيرا ما ينتهي بها المطاف في البحور حيث تشكل مجمّعات ضخمة. أما أهم هذه المُجمّعات فتزيد مساحته عن مساحة أوروبا الوسطى وهو يسبح حاليا في المحيط الهادي. مُتحف الفنون التطبيقية في زيورخ يستضيف معرضا خصص لتناول هذه الظاهرة. (الصور: متحف الفنون التطبيقية بمدينة زيورخ).

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك